سياسة

بابيدجان …..مباراة المغرب – الكوت ديفوار وقمة الإتحاد الإفريقي – الاتحاد الأوروبي …من المكاسب الرياضية إلى السياسية للمغرب.

النهار24.

تتحول العاصمة الايفوارية أبيدجان خلال هذا الشهر إلى قبلة لحدثين بارزين.

الأول رياضي يوم 11 نونبر وهو مباراة المغرب والكوت ديفوار.

والثاني هو قمة الاتحاد الافريقي-الاتحاد الأوروبي يومي 29 / 30 نونبر .

وبين الحدثين يسعى المغرب إلى مكاسب رياضية تعيده إلى موقعه كقوة كروية بافريقيا تقود القافلة على غرار ما يفعله حاليا إداريا بهياكل الكاف.

وفي الحدث الثاني يسعى المغرب إلى مكاسب سياسية جديدة بإفريقيا هيأت لها دبلوماسية اقتصادية نشيطة ، أبطالها يشكلون ثقلا بافريقيا في مجالات الاتصالات ، الأبناك ، التعمير ، الفلاحة ، الطاقة الشمسية وأوارش عملاقة أخرى ، في مقدمتها أنبوب النفط من نيجريا إلى المغرب عبر عشرة دول من منطقة شمال غرب افريقيا، كل هذا ضمن استراتيجية تستمد روحها من توجيهات وخطب جلالة الملك الخاصة بافريقيا، وقد دعا جلالته في خطاب افتتاح الدورة البرلمانية الخريفية إلى انشاء وزارة للشؤون الافريقية تهتم بتتبع مراحل إنجازالمشاريع

المغربية بإفريقيا.

الرهان في الحدث الأول من سيمثل افريقيا إلى جانب الأربعة الاخريين، هل المغرب لخامس مرة وبعد 20 سنة عن آخر تأهيل للمونديال أم الكوت ديفوار لرابع مرة على التوالي ؟

الكوت ديفوار بلد حليف للمغرب حضورها الكروي بافريقيا وازن ،وثقلها السياسي والاقتصادي وازن أيضا في مجموعة شمال غرب افريقيا،

وهي المجموعة التي انضم إليها المغرب مبدئيا في انتظار إتمام المساطر القانونية.

وبالنسبة للمغرب يقدم حاليا بافريقيا أحسن نموذج لكرة عصرية ومتطورة، يرشحه المراقبون في حالة التأهيل إلى تمثيل متألق لإفريقيا بالمونديال ، وحظوظه أفضل بكثير من الكوت ديفوار.

وقد وضع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم كل السيناريوهات والمعادلات الممكنة للمباراة، أكثر من ذلك  يرجح جدا أن يكون قد أدار أشواطها في ذهنه عدة مرات بأدق تفاصيلها ، و هو حال الجامعة منذ أن تولى مسؤوليتها والتي تسكنها هموم الفريق الوطني وطموح تألقه.

ولكن شيئا واحدا يظل طاغيا ، و هي أن المباراة ستكون أداة لتعزيز التقارب والتآخي بين المغرب والكوت ديفوار ، وستعكس صورة الدبلوماسية الرياضية المتحركة لمؤازرة الديبلوماسية السياسية والاقتصادية للمغرب ، لخدمة المصير المشترك للبلدين ، علما أن الدفاع عن

التأهيل بشراسة شيء مشروع للطرفيين مع أمل التفوق للمغرب.

ستعكس المباراة الوجه الجديد لكرة القدم بالقارة الافريقية ، علما أن حظوظ المغرب بين يديه وهي مرتفعة للحضور بروسيا قصد رفع رأس افريقيا عاليا.

وإذا كان الجمهور قد لعب دورا بارزا في مبارايات المغرب / مالي بالرباط، والمغرب /الغابون بالدار البيضاء، فسيحمل بأبيدجان بالإضافة إلى صفة المشجع صفة السفير، (سواء كان الحضور بالعشرات أو بالمئات)، في دور وطني ودبلوماسي يتمثل في تقديم الوجه الجديد للمغرب بافريقيا.

جمهور سينقل صورة إنسانية وأخوية لنظيره الايفواري : مغرب متجدد، منفتح على القارة، متطور، حضاري، خدوم يؤمن بالمصير المشترك للأفارقة، وسيوزع رسائل التآخي والتعاون ونشر الروح الرياضية النبيلة.

وتبقى المبارة أداة و وسيلة للمساهمة في بلورة رسالة التواصل الأفقي بين المغاربة والايفواريين لإضافة لبنات متينة لرسالة المغرب بافريقيا، تنفيذا للرسالة الملكلية بالقارة و الرامية إلى تنمية المواطن الافريقي لتحسين وضعه الاجتماعي ، و تقوية صورة المغرب كثاني مستثمر بافريقيا والأول بمجموعة شمال غرب افريقيا، والكوت ديفوار هي بلد حليف للمغرب اقتصاديا وسياسيا وخاصة فيما يتعلق بالقضية الوطنية الأولى ، وهي المهمة التي ترتبها مديرية افريقيا بالجامعة برئاسة محمد المختاري في جميع المبارايات والمهام بافريقيا.

يوم 11 نونبر إذا تأهل المغرب سيكون ذلك انجازا عظيما ومصدر سعادة لا توصف ، سيعيشها المغاربة بالمملكة وبمختلف أنحاء العالم إلى غاية يونيو 2018.

وسيحسب الإنجاز لجامعة السيد لقجع الذي حقق بالتأهيل أو بدونه قفزة نوعية لكرة القدم المغربية على مستوى الاستثمار، منح الأندية، تأهيل الملاعب، تعشيب ملاعب الهواة، ترميم ملاعب القسم الأول و تزويدها بالانارة ومدها بالعشب الطبيعي، وبناء مراكز التكوين، ومواصلة بناء المعلمة البارزة وهي المعهد الدولي بالمعمورة الذي يوصف من بين أحسن المنشآت الرياضية بالعالم.

إذا تأهل الفريق الوطني إلى مونديال روسيا 2018، وقد زاده الوداد بهاءا باللقب الافريقي ، ستصبح حصيلة هذه الجامعة هي الأقوى في تاريخ كرة القدم المغربية على مستوى الانجاز في أقصر وقت زمني، حينها ستوصف بالفترة الذهبية الجديدة لكرة القدم المغربية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى