بوعيدة رئيس جهة كلميم وادنون الفاشل في مهامه ينظم سفريات لألمانيا لاستنزاف المال العام.

بوعيدة رئيس جهة كلميم وادنون الفاشل في مهامه ينظم سفريات لألمانيا لاستنزاف المال العام.
بتاريخ 13 نوفمبر, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

يبدو ان المهام التي أوكلت لعبدالرحيم بوعيدة  لرئاسة جهة كلميم وادنون ،لم يتمكن من خلالها وضع إستراتجية محكمة للنهوض بالجهة في جميع القطاعات التي تعيش على إيقاع الاختلالات و التدهور.

و مع الفشل الصاعد الذي يعيشه بوعيدة رئيس الجهة،قرر الاخير ارسال عضوتين بالجهة الى المانيا للمشاركة في كوب 23 وهي رحلة سياحية من المال العام  ؛ مع العلم ان هاتين العضوتين ليست لهما تكوين في مجال البيئة ولا التنمية المستدامة بل يمكن ادراج هذه السفرية ضمن المحاباة والترضية التي ينهجها الرئيس اتجاه الاعضاء الموالين له لكي لايبقى معزولا وحده ؛ بعد الثقة التي نالتها المعارضة من طرف الساكنة والفعاليات بجهة كلميم وادنون .

عبدالرحيم بوعيدة الذي باتت أيامه معدودة على رأس جهة كلميم وادنون  ،لم يظهر له اثر في تفقد  مدن و مداشير الجهة التي تعيش على واقع الازمة الاقتصادية الخانقة و الفقر المذقع،فيما مؤشر التنمية بالجهة في تراجع،و لم يتمكن من وضع برنامج استثماري جديد ،و عمد الى نهج سياسة “الاختباء” و الظفر بالغنيمة من المال العام لتنظيم السفريات و الحصول على الامتيازات،بعد ان حصل على مقعد الرئيس والكل يعرف الطريقة التي حصل بها على رئاسة الجهة  .

فرغم الاغلبية التي حصل عليها في السابق قبل أن يفقدها  ؛ فقد اصبح لعبة في يدها التي تسيره على حساب هواها و تحاول فرض برامجها لاستنزاف المال العام.

عبدالرحيم بوعيدة الفاشل في تديبر شؤون الجهة ،  خرب ما تبقى من منشأتها و يعمل على نهج سياسة الهروب الى الامام دون ان يستطيع و لو إخراج مشروع واحد الى حيز الوجود،مع العلم ان قرى و مداشير  تعاني العزلة و التهميش و مختلف الطرقات أصابها إسهال الدمار و التخريب،و  و الصحة تعاني من الاجحاف،و البطالة في تنامي، غير ان بوعيدة و فريقه لهم رؤية أخرى وهي نزف المال العام و الركون الى المكاتب و الرحلات الفارهة.

 

 

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.