عبدالوهاب بلفقيه يقصف بوعيدة ويصفه بالرئيس التافه .

عبدالوهاب بلفقيه يقصف بوعيدة ويصفه بالرئيس التافه .
بتاريخ 20 نوفمبر, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

وأسفاه على رئيس تائه….

من المفروض أن يؤسس رجل القانون وهو من تقلد رئاسة مجلس جهة كلميم واد نون ردوده على طلب تقدمت به المعارضة لعقد دورة استثنائية وفقا لمقتضيات المادة 39 من القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات والمادة 48 من النظام الداخلي للمجلس الجهوي ، على مقتضيات قانونية ، تبين حقيقة الأمور، لا أن يوجه الاتهامات والافتراءات يمينا وشمالا ،في محاولة يائسة – من رئيس ميؤوس منه – لتبرير فشله الذريع في تدبير شؤون هذه الجهة ، وترجمة انتظارات وتطلعات الساكنة إلى واقع تنموي ملموس .
نسائلك يا رئيس أليس هناك فراغ في هياكل المجلس؟ وعلى ضوئه نسائلك يا رجل القانون كيف سيستقيم عمل المجلس ولجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة،في غياب رئيسها وانتهاء مهام نائبه بمجرد انتهاء انتداب رئيسها ،وذلك على إثر وفاة رئيس هذه اللجنة رحمة الله عليه . ونذكرك بأن رئيس هذه اللجنة يبقى مجرد عضو في لجنة الصفقات التي تترأسونها فأنت رئيس الجهة والآمر بالصرف ولا ينازعك أحد في ذلك ، لماذا كل هذا الهلع والخوف إذا كنت حريصا فعلا على تطبيق القانون ؟، أتخشى أن يفضح ممارساتك ويكشف المستور، في ظل رغبتك في الاستفراد بكل شيء بما في ذلك صرف المال العام ،وما تدوينتك إلا إقرار واعتراف بذلك ؟ ألهذا السبب لم تبادر كرئيس للمجلس لملء هذا الفراغ؟ أتريد أن يبقى الجميع مكتوف الأيدي إلى أن تجود سيادتكم وتنزل من برجها العاجي بعد أن جفت عيناها من البكاء والتباكي . وارتباطا بهياكل المجلس إلى متى ستبقى مصرا على عدم استكمال تركيبة اللجنتين الدائمتين المتبقيتين ؟

نتعجب من أمركم ، لقد سبق لفريق المعارضة وبأغلبية مطلقة أن تقدم في شهر أبريل من السنة الجارية بطلب عقد دورة استثنائية يتضمن جدول أعمالها 08 ثمان نقاط ، إلا أنكم وبكل أسف أصريتم على عدم عقدها ، وعندما تم تقديم طلب جديد لعقد دورة استثنائية يتضمن نقطة فريدة أبديتم استغرابكم ، إذا كان هناك شيء يبعث على الاستغراب فهو المنطق الذي تدبرون به شؤون هذه الجهة ، كما أن قبولكم لإدراج هذه النقطة فذلك على مضض ، لأن القانون يلزمكم وجوبا بعقد هذه الدورة الاستثنائية، كما أنه من باب العبث إدراج نقط ذات طبيعة مالية قبل انتخاب رئيس لهذه اللجنة ونائبه. وبخصوص إضافتكم ل18 نقطة في جدول أعمالها ، يحذوا بنا إلى تذكيركم بضرورة عرضها على اللجن الدائمة المختصة وعدم مصادرة حقها ، تحت طائلة التبعات القانونية المترتبة عن ذلك .
نذكرك يا رئيس ، بأنه لا يستقيم في كل مرة أن تقفز على تاريخ تدبير شؤون هذه الجهة ،فذاكرة الناس ليست ضعيفة كما تعتقد ، لأن رئاسة هذه المؤسسة منذ إحداثها سنة 1997 شاءت الظروف أن توكل لآل بوعيدة ،الذين انفردوا وتفردوا برئاستها ، فإن لم يتحقق أي أثر تنموي يذكر ، فعليك أن تتحلى بالشجاعة وأن تطالبهم بتقديم حصيلة تسييرهم ، وأن تتجرأ ولو لمرة وحيدة وأن توجه لبني جلدتك العتاب واللوم والنقد على هدرهم للزمن التنموي ،وكفاك من تكرار أسطوانة بأن معارضيك هم من كان يسيرها .
وتبقى الفترة الاستثنائية هي مدة ثلاث سنوات الممتدة بين سنتي 2012 و2015 التي تولى فيها السيد محمد الحبيب نازومي رئاسة هذه الجهة ،والتي تم خلالها إنجاز مجموعة من الدراسات تخص عدة مشاريع تنموية ، تم إدراجها ضمن مكونات عقد برنامج التنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون ، كما تم خلال تلك الفترة تشخيص واقع المستشفى الجهوي بكلميم إلى جانب إنجاز دراسة من طرف مهندس معماري وعلى ضوء ذلك تم رصد اعتمادات مالية ، والتي وضعت تحت تصرفكم كآمر للصرف باعتبارها اعتمادات منقولة ، دون أن تقوموا بفعل أي شيء سوى التمادي في الكذب على الساكنة ومحاولة استغلال معاناتها.
في ظل تولي عائلة آل بوعيدة لعقود عدة،لعدة مناصب سواء على مستوى البرلمان، أو رئاسة الجهة،أو رئاسة المجلس الإقليمي،أو جماعة القصابي تكوست،وكذا عضو في الحكومتين الأخيرتين المتواليتين ، نسائلكم أية منجزات تنموية ذات بعد محلي أو إقليمي أو جهوي،مهما صغر حجمها وقلت قيمتها ، حققتموها، كما نسائلكم لماذا لم يقم عضو الحكومة المنتمي لعائلتكم والذي هو في نفس الوقت عضو في مجلس الجهة بالتدخل لدى زميله في الحكومة السيد وزير الصحة لتوفير ظروف الاشتغال للطاقم الطبي أو بناء غرفة غرفة إنعاش أو تجهيزها،ألم يحن الآوان أن تخجلوا،أم أن الفشل الذي طبع ماضيكم في التسيير والتدبير سيطبع حاضركم ومستقبلكم؟ .
إن فريق المعارضة بمجلس الجهة، يضم نساء ورجالا مشهود لهم بالمصداقية والتفاني في العمل، سواء بصفتهم التمثيلية، كرؤساء للجماعات الترابية،أو منتخبين أو برلمانيين أو فاعلين جمعويين أو أصحاب مهن حرة ، وقدموا أعمالا جليلة لمناطقهم.في الوقت الذي لم تتوان فيه أنت عن محاولة تهديد الدولة وابتزازها وتمرير خطابك الانفصالي وزرع التفرقة والعنصرية ، وكتاباتك خير شاهد على ذلك .
إن كان هناك مسلسل للعجائب والغرائب فأنتم من ينسج خيوطه في جنح الظلام ، وأحداث دورة شهر مارس 2017 ستبقى موشومة في تاريخكم ، وأنتم من فقد جادة الصواب لدرجة تسخير البعض لنسف أشغال دورات المجلس وافتعال أجواء مشحونة وزرع الفتنة في منطقة جبل أهلها على التعايش والتماسك ،وذلك ما أصبح يعرفه القاصي والداني .
نستغرب أيما استغراب،بأي منطق يتحدث أستاذ جامعي في القرن 21 عن العبيد والأسياد ، عليك أن تخرج تماما من ذهنك أن من يحكم لديه ميزات أكثر من المحكوم ، لأن جميع المغاربة أسياد في ظل مبدإ المواطنة المتساوية ودولة الحق والقانون .
كفاك من خطاب المظلومية والكذب على الناس ، فأنت المسؤول الأول والأخير عن تعثر المشاريع التنموية في ظل انفرادك الممنهج بتسيير شؤونها وكأنها ضيعة خاصة،فأنت من يحاول صياغة ووضع الاتفاقيات بطرق ملتوية بغية تحقيق مكاسب ومنافع ولو على حساب المصلحة العامة التي يجب أن تبقى فوق كل اعتبار.ألست أنت من حاولا جاهدا تحويل الاعتمادات المرصودة تأهيل المستشفى الجهوي لصرفها في أمور أخرى؟والآن تحاول استغلال معاناة مرتادي هذا المرفق العمومي ، الذي واقعه لا يرضينا إطلاقا .
أين هي الهكتارات التي صرحت شخصيا في جلسة رسمية لمجلس الجهة بحضور السيد الوالي والسادة عمال أقاليم الجهة،ناهيك عن تسريبكم في انتقائية ونشركم لهذه التصريحات عبر مواقع ألكترونية ، بأنك ستضعها رهن إشارة الجهة لإنجاز مشاريع تنموية ؟ يجب عليكم كمسؤول أن تكون أقوالكم مقرونة بأفعال ملموسة،لامجرد تصريحات جوفاء للاستهلاك ودغدغة العواطف والمشاعر،بإطلاق بالونات من الادعاءات الفارغة ، لأن المصداقية مقرونة بالصدق في الأقوال والأفعال ، ويبقى حبل الكذب قصير .
تتوالى الأيام والأحداث ويتضح مدى ضعف مقاربة تدبير رئيس الجهة والهواجس التي تتحكم فيها،ويبقى ذلك ليس بغريب عن شخص يريد تقديم مخططاته الفاشلة وجعلها في المقام الأول ولو كان ذلك على حساب تفعيل وأجرأة عقد برنامج تمويل وإنجاز برامج التنمية المندمجة لجهة كلميم واد نون الموقع بين اليدين الكريمتين لصاحب الجلالة نصره الله وأيده ، وهدر الزمن التنموي .
وأخيرا أيها الرئيس المشكوك في نواياه أن اطلب منك أن توضح للرأي العام ماذا تقصد ب (يخيفنا مستقبل جهة ووطن يقوده أغبياء نحو المجهول )!

عبد الوهاب بلفقيه: مستشار برلماني وعضو مجلس جهة كلميم وادنون

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.