سياسة

العثماني يطيل عمر البلوكاج ويتجه نحو تفجير حكومته من الداخل .

النهار24 .

 يتجه سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، نحو إطالة عمر “البلوكاج” الحالي المرتبط بترميم فريقه الحكومي بعد الزلزال الملكي، الذي عصف بالكثير من وزرائه، ولم يكتف العثماني بذلك، بل فجر حكومته من الداخل، حينما هاجم حليفه التقدم والاشتراكية وبخس مكانه في الأغلبية، مشيرا إلى أنهم حازوا حقائق وزارية تتجاوز وزنهم الانتخابي، وذلك في أول خروج تنظيمي له، بعد انتخابه أمينا عاما لحزب العدالة والتنمية خلفا لعبد الإله بنكيران الذي كان يتغنى بحليفه التقدم والاشتراكية.

وبدا العثماني في لقاء مغلق منعت فيه الصحافة ببوزنيقة، متشنجا وهو يجيب عن أسئلة مستفزة، معلنا في لقاء بشبيبة حزبه أنه ليس بنكيران، وانه يفضل العمل الميداني على تنظيم المهرجانات الخطابية وكثرة الخطابات في إشارة واضحة إلى عبد الإله بنكيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى