رئيس هيئة المحكمة يطرد الزفزافي من القاعة بسبب سلوكاته .

رئيس هيئة المحكمة يطرد الزفزافي من القاعة بسبب سلوكاته .
بتاريخ 26 ديسمبر, 2017 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 : الدارالبيضاء. 

أقدم ناصر الزفزافي، المتهم الرئيسي في أحداث الحسيمة، مرة أخرى على ممارسة شطحاته المعتادة داخل المحكمة وذلك لتعطيل مسار المحاكة ولفت انتباه الرأي العام لهذه القضية التي يصر المتهمون ودفاعهم على إعطائها أكثر مما تستحق عبر اختلاق بعض المناوشات واستفزاز هيئة المحكمة في كل جلسة.

الزفزافي، وفي خطوة مخلّة بالسير العادي للجلسة، لم يجد من حيلة لتأجيل الملف سوى ترديد شعارات صبيانية وغير مسؤولة، من خلال سب وشتم العدالة وترديد عبارات المرتزقة، وهو ما دفع علي الطرشي رئيس الهيئة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء إلى طرده من القاعة بحجة رفض احترام المحكمة وهيئتها..

ولجأ دفاع المتهمين كعادته، إلى اختلاق بعض المشادات الكلامية مع رئيس الهيئة وذلك مباشرة بعد عودة أعضائها إلى القاعدة التي انسحبوا منها كعادتهم للتاثير على سير العدالة والحيلولة دون الدخول في صلب الموضوع ومناقشة التهم الموجهة للموقوفين، وهي تهم مفعمة بأدلة لا مجال لدفعها إذ ان الامر يتعلق بتسجيلات بالصوت والصورة تؤكد تورط الزفزافي ومن معه في اقعال خطيرة يعاقب عليها القانون، وهو ما تحاول هيئة الدفاع، بإيعاز من بعض الأشخاص الذين الفو الصيد في الماء العكر، التهرب منه وتمديد آجال المحاكمة والادعاء بانها محاكمة سياسية والحال ان الامر يتعلق بافعال اجرامية ينص على معاقبتها القانون الجنائي المغربي.

وذكر مراسلنا من عين المكان، ان سلوكات هؤلاء المحامين الذين يمارسون السياسة من منطلق المعارضة  المتطرفة(العديد منه مينتمي إلى اليسار المتطرف او جماعة العدل والاحسان المتطرفة)، دفعت ممثل النيابة العامة إلى مطالبة القاضي بتغييرهم بمحامين آخرين، وذلك في أطار المساعدة القضائية وطبقا للصلاحيات التي يمنحها القانون لرئيس الهيئة القضائية..

يشار ان هؤلاء المحامون، عرقلوا لحد الساعة 11 جلسة من جلسات محاكمة المتهمين في أحداث الحسيمة، ويرجح ان تسير جلسة اليوم على نفس النهج الذي اراده المحامون بعد ان رفع رئيس الهيئة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، الجلسة لتستأنف على الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال من أجل مواكبة أشغال الملف.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.