الأخ الغراس : سأعمل جاهدا لأكون في مستوى تطلعات جلالة الملك في القطاع .

الأخ الغراس : سأعمل جاهدا لأكون في مستوى تطلعات جلالة الملك في القطاع .
بتاريخ 24 يناير, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

اعتبر الأخ محمد الغراس، الذي عينه صاحب الجلالة الملك محمد السادس مساء الإثنين، كاتبا للدولة لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مكلفا بالتكوين المهني خلفا للعربي بن الشيخ، توليه لهذا المنصب تشريف له بشكل خاص وللشباب المغربي عموما.

وقال الأخ الغراس في تصريح ل “M.P”،«إن التعيين الملكي تتشريف لي»، و«مسؤولية كبيرة تنتظرني»، مضيفا أنه سيعمل جاهدا ليكون في مستوى تطلعات جلالة الملك محمد السادس في القطاع لاسيما وأن التكوين المهني، أصبح يشكل ركيزة أساسية في تأطير وتكوين جيل من الكفاءات المهنية القادرة على مسايرة تطور الاقتصاد العالمي بما في ذلك قطاعي الفلاحة العصرية و الصناعة اللذان عرفا في السنوات الأخيرة في المغرب قفزة نوعية تستوجب توفير مختصين في مختلف المجالات التقنية والفنية من حاملي الشهادات العلمية والمؤهلات التقنية.

والأخ محمد الغراس،الذي يشغل منصب نائب رئيس هيئة “الليبرالية الدولية”وعضو المجلس الوطني لحزب الحركة الشعبية، قد شغل منصب الكاتب العام بالنيابة لدى وزارة الشباب والرياضة، كما سبق وأن تولى منصب مدير مديرية الشباب والطفولة والشؤون النسوية، و إطار بالصندوق الوطني للإيداع والتدبير،
وحصل على شهادة الإجازة في مجال إدارة الأعمال بجامعة الأخوين في سنة 1999، بالإضافة إلى الماجيستير في التجارة الدولية والتعاون الاقتصادي بجامعة كينوغ هي في كوريا الجنوبية.
وتولى عدة مناصب مسؤولية خلال مساره المهني. فقد كان مسؤولا عن التعاون بالصندوق الوطني للإيداع والتدبير ما بين سنتي 2004 و2006، ومسؤولا عن الاتصال والتنمية بجامعة الأخوين ما بين سنتي 2001 و2002، وكذا مديرا لمارينا أبي رقراق بين 2008 و2010 ومديرا لمعهد أبي رقراق من 2010 إلى 2013.

وكان الأخ الغراس، في إطار مختلف الأوراش والأنشطة التي قادها، عضوا في لجنة الشباب بالجامعة العربية وعضوا في المجلس الإداري لمؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بقطاع الصحة العمومية .
والأخ الغراس، الذي تابع العديد من الدورات التدريبية في مجالات التدبير، والتسيير، وحل النزاعات، وفي اقتصاد النفط، متزوج وأب لطفلين.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.