جهات

عبدالرحيم بوعيدة يصارع الزمن من أجل الاستحواذ على 8 ملايير .

النهار24 .

بدل الإهتمام بتوفير الإعتمادات المالية لتسديد حصة الجهة بخصوص مساهمات المجلس باتفاقيات برنامج المندمج لتنمية الجهة الموقع امام صاحب الجلالة والاهتمام بتوفير الاعتمادات لتسديد حصة الجهة لدعم الخط الجوي الرابط بين الجهة ومدينة الدار البيضاء بخصوص السنة المالية 2018 والتي تعد مكسبا مهما لهذه الجهة والتي تم بدل مجهود كبير واستثنائي لإخراجها الى حيز الوجود فإن رئيس الجهة ضرب كل هذا بعرض الحائط وبشكل مستهتر وتم تمرير ميزانية السنة المالية 2018 بدون تأشيرة وزارة الداخلية عليها و بتواطىء مع وزارة المالية التي ينتمي وزيرها الى نفس حزب رئيس الجهة، كما ان سيادة الرئيس يسارع الزمن وقبل انتخاب رئيس لجنة المالية والبرمجة وشؤون المالية يوم 2 فبراير 2018 لعقد دورة استثنائية للجنة الإشراف والمراقبة ببرمجة مبلغ 81 مليون درهم التي سيتم تحويلها الى وكالة تنفيد المشاريع لنهبها، خوفا من توفر المعارضة على الأغلبية العددية في لجنة الإشراف. إننا أمام عبث استثنائي يمارسه رئيس فقد الأغلبية ويريد تدبير و تسيير الجهة ضدا على القانون ومصالح وزارة الداخلية تتفرج مكتوفة الأيدي وهي الهيئة المخول لها قانونا تقويم الاختلالات ومراقبة الخروقات القانونية من منطلق الصلاحيات التي منح لها القانون التنظيمي رقم 111.14 المنظم للجهات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى