أمزازي يواجه اول إضراب وطني لأساتذة التعليم العالي بالمؤسسات الجامعية.

أمزازي يواجه اول إضراب وطني لأساتذة التعليم العالي بالمؤسسات الجامعية.
بتاريخ 20 فبراير, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

يواجه وزير التربية الوطنية والتعليم العالي، سعيد أمزازي، أول إضراب سيخوضه أساتذة التعليم العالي بمختلف المؤسسات الجامعية والمعاهد العليا، يوم 20 فبراير الجاري، حسب القرار الذي اتخذه المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي.

وأفاد بلاغ صادر عن النقابة، أنها ستخوض إضرابا وطنيا يوم الثلاثاء 20 فبراير الجاري، إطلاقا للخطة النضالية التصاعدية التي أقرتها اللجنة الإدارية للنقابة في اجتماعها المنعقد يوم 7 يناير الماضي، ويأتي هذا الإضراب، حسب البلاغ، بعد استنفاذ النقابة لكل السبل والوسائل لحمل الحكومة والوزارة الوصية على تحقيق مطالب الأساتذة الجامعيين.

ومن بين المطالب التي تضمنها البلاغ، أجرأة الاتفاقات السابقة مع المكتب الوطني (رفع حالة الاستثناء عن الأساتذة حاملي الدكتوراه الفرنسية، وملف الدرجة دال في إطار أستاذ مؤهل وأستاذ التعليم العالي والدرجة الاستثنائية في إطار أستاذ التعليم العالي)، والتسريع بحل النقط العالقة في الملف المطلبي للنقابة الوطنية للتعليم العالي (رفع الحيف عن الأساتذة الموظفين في إطار أستاذ محاضر واحتساب سنوات الخدمة المدنية، …)، بالإضافة إلى مطلب الزيادة في أجور الأستاذة الباحثين.

وذكر البلاغ، أن هذا الإضراب، يأتي كذلك انسجاما مع الهوية المواطناتية للنقابة الوطنية للتعليم العالي دفاعا عن الجامعة العمومية وعن طابع المرفق العام للتربية والتكوين باعتباره المفتاح الحقيقي لكل تنمية اجتماعية، وحقا من حقوق المواطن، ومنه مجانية التعليم ودمقرطة ولوجه وضورة تحمل الحكومة والدولة لمسؤوليتهما في رعاية ودعم وتقوية التعليم كمرفق عمومي.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.