خارج الحدود

الاتحاد الاشتراكي يلملم شمله بإسبانيا بانتخاب المناضلة الشابة عائشة الكورجي على رأس الكتابة الإقليمية للحزب.

النهار24 .

شهد مقر حزب الاتحاد الاشتراكي بإسبانيا ، مراسيم تقديم أعضاء الكتابة الإقليمية للحزب بدولة اسبانيا ، والتي تم خلالها انتخاب الفاعلة السياسية والمناضلة الشهيرة ابنت الحزب ، السيدة عائشة الكورجي كاتبة إقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بإسبانيا.الحفل شهد حضور عضو المكتب السياسي للحزب، وحشد مهم من مناضلي حزب الوردة بإسبانيا ، وعدد من ممثلي الهيئات السياسية والمدنية والإعلامية .

وخلال كلمة افتتاحية، أكد عضو المكتب السياسي ، عن أهمية اللحظة، بعد انتخاب عائشة الكورجي كاتبة اقليمية للحزب ، ساردا عددا من الخصال المتميزة التي تتحلى بها السيدة عائشة الكورجي ، ومضيفا أن قيمتها كامرأة مغربية اتحادية مناضلة شقت طريقها بنجاح في المشهدين السياسي والمهني ساهما بشكل كبير في نيلها لثقة جميع أعضاء ومنتسبي حزب ادريس لشكر .

وقد ابرزت جميع المداخلات ، السياق التاريخي وأهم المحطات التي بصم عليها حزب الاتحاد الاشتراكي مشواره الحزبي بالبلاد وخارجه ، مؤكدين أن انتخاب عائشة الكورجي لتولي الكتابة الإقليمية بإسبانيا  ، هو مكسب كبير للحزب وإعلان غير مباشر عن دخول “الوردة” بقوة في غمار الاستحقاقات المقبلة.

السيدة عائشة الكورجي ، شكرت خلال كلمتها كل مناضلي الحزب الذين وضعوا كامل الثقة في شخصها، ودعت الى تكاثف الجهود لتخليق الحياة السياسية ، مستدلة في ذلك بما ورد في نصوص الدستور المغربي الجديد، ومذكرة في ذات الحين بدور المرأة المغربية في تحقيق سيرورة التنمية بالمغرب ، وداعية في ختام كلمتها، الى إيلاء المرأة الاهتمام الذي تستحقه واحترام آرائها وتصوراتها بعيدا عن أي هامش يبحث الاستصغار أو التقليل منها.

صقور الحزب على مستوى إسبانيا ، تناولوا كلمات مقتضبة كالت عديد المديح لشخص الكاتبة الاقليمية الجديدة، واعتبروا تواجدها داخل هياكل الحزب أمرا يدعو الى الافتخار والاطمئنان على مستقبل الاتحاد الاشتراكي ، وهو ما أكدوه حين وصفوا عائشة الكورجي  بالمرأة المناسبة في المكان المناسب، والإطار الكفؤ واعتبرو أن سمعة المناضلة عائشة الكورجي وحنكتها السياسية جعل مسألة انتخابها للكتابة الإقليمية بإسبانيا الأمور السهلة التي أجمع عليها كل من في الحزب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى