عبدالنباوي يجري مباحثات مع رؤساء النيابات العامة قبل انطلاق أشغال مؤتمر العدالة بمراكش.

عبدالنباوي يجري مباحثات مع رؤساء النيابات العامة قبل انطلاق أشغال مؤتمر العدالة بمراكش.
بتاريخ 2 أبريل, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

في إطار فعاليات مؤتمر مراكش الدولي الأول للعدالة، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أيام 2 و3 و4 أبريل 2018 بقصر المؤتمرات بمراكش، أجرى محمد عبد النباوي الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة، مساء أمس الأحد فاتح أبريل 2018، مباحثات ولقاءات ثنائية مع رؤساء النيابات العامة بكل من الكامرون، التشاد، إفريقيا الوسطى، الغابون، بوركينافاصو، السنغال.

وشملت المباحثات مع رؤساء النيابات العامة بالدول الصديقة، سبل تعزيز التعاون مع هذه البلدان في مجال استقلال السلطة القضائية، والاستئناس بالممارسات الفضلى في مجال استقلال النيابة العامة، قصد تبادل الرؤى والخبرات.

وهكذا استقبل رئيس النيابة العامة كل من النائب العام للكامرونLuc ndjodo، كما استقبل أيضا استقبال النائب العام للتشاد محمد عبد الرحمن. وفي السياق ذاته أجرى مباحثات مع النائب العام لإفريقيا الوسطى ERIC DIDIER TAMBO، والنائبة العامة لدولة الغابون،  تم النائب العام لجمهورية بوركينافاصو. والتقى السيد رئيس النيابة أيضا، بالنائب العام للسنغالCHEIKH AHMED TIDIANE COULIBALY.

وتنطلق اشغال مؤتمر مراكش الدولي الأولى للعدالة اليوم الاثنين، احتفاء بالذكرى الأولى لتنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية بالمملكة المغربية، وما تلى ذلك من إقرار لاستقلال النيابة العامة. ويناقش المؤتمر موضوع “استقلال السلطة القضائية بين ضمان حقوق المتقاضين واحترام قواعد سير العدالة” بحضور مجموعة من وزراء العدل ورؤساء مجالس عليا للقضاء ورؤساء نيابات عامة، إضافة إلى منظمات وهيئات حقوقية ومهنية وكذا خبراء وأكاديميين من مختلف لعدد من الدول الصديقة

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.