مجتمع

بوعيدة يهدد الدولة باحتقان اجتماعي بعد فشله في عقد دورة مجلس الجهة للمرة الثانية.

النهار 24 .

تفاجأ اعضاء المعارضة بمجلس جهة كلميم واد نون بتداول عدد من المواقع لما سمي ببيان جمعيات المجتمع المدني بالجهة والذي يحمل توقيعات بعض الجمعيات والشركات تتهم فيه المعارضة بعرقلة عجلة التنمية بالجهة وتهدد فيه باحتقان اجتماعي منتظر .

وقد ننددت المعارضة  بهذا البيان وصيغته اللامسؤولة التي تحرض على الفتنة والاحتقان، وحملوا المسؤولية الكاملة  لرئيس الجهة الذي فقد اغلبيته وبالتالي مشروعيته كرئيس جهة .

وقد عمد بوعيدة في خطوة تدعو الى الاستغراب الى الاتخاد من الدعم الذي تمنحه الجهة من المال العام للجمعيات وسيلة ضغط وابتزاز لهذه الاخيرة لتخرج بهذا البيان .

هذا وقد استنكرت المعارضة بشدة رهن الامن والاستقرار الاجتماعيين بالجهة من خلال هذا البيان التحريضي بالحسابات السياسوية الضيقة للرئيس في تغليب مسفر للمصلحة الخاصة على المصلحة العامة للوطن والمواطنين وهو ما يتعارض مع التعليمات الملكية السامية التي ما فتئ جلالته نصره الله يوجهها في كل مناسبة للمسؤولين والمنتخبين لوضع مصلحة المواطنين وامن الوطن واستقراره فوق كل اعتبار.
ويشكل هذا النوع من البيانات التغليطية والتحريضية المدفوعة من تشويش وخطر على الامن العام وهو مايفرض على السلطة الوصية  اتخاذ التدابير اللازمة ووضع رئيس الجهة امام مسؤوليته في اي انفلات يمكن ان يقع بعد هذا البيان التحريضي .

كما أن على جمعيات المجتمع المدني الفاعلة في الجهة الى عدم الانسياق وراء الحسابات السياسية الضيقة للرئيس والتعامل مع ما يقع داخل الجهة بالحياد وروح المسؤولية اللازمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى