مجتمع

منظومة الأمم المتحدة بالمغرب تكرم الجمعية المغربية شباب التنمية المستدامة الحائزة على الجائزة العالمية لحملة الأمم المتحدة.

النهار24 .

إستقبل المنسق المقيم لمنظومة الأمم المتحدة بالمغرب السيد فيليب بوانسو Philippe Poinsot صباح اليوم الجمعة وفدا عن الجمعية المغربية “شباب التنمية المستدامة” التي توجت مؤخرا بالجائزة العالمية لحملة الأمم المتحدة لأهداف التنمية المستدامة وذلك أثناء حفلها السنوي المنتظم بمدينة بون الألمانية.

وقد تحصلت المجمعية الشبابية المغربية على الجائزة العالمية في صنف “التعبئة” Mobilzer تقديرا للأعمال والمشاريع المتميزة التي أنجزتها للتوعية بأهداف التنمية المستدامة السبعة عشر و لتعبئة الفاعلين في هذا المجال و خاصة الشباب و منظمات المجتمع المدني في مختلف جهات المغرب. كما كانت الجمعية الوحيدة التي وقع اختيارها لتكون ممثلا لجميع دول منطقة شمال إفريقيا والمغرب العربي.

وقد بادرت الجمعية الشبابية المغربية بتنظيم حملة وطنية للتعريف بأهداف التنمية المستدامة و شرحها و عقد حلقات للتفكير و الحوار الشبابي بشأن هذه الأهداف و كيفية تنزيلها في الواقع المغربي من خلال الأولويات الوطنية للتنمية مثل حماية البيئة و الطاقات النظيفة و التعليم ذي الجودة وتشغيل الشباب و جسر الهوة بين التكوين وحاجيات سوق الشغل. كما بادرت الجمعية بتنظيم مجموعة من الورشات التكوينية و الأعمال الثقافية و التوعوية على غرار المهرجان الإفريقي للتنمية المستدامة التي انتظم بشارع محمد الخامس بالرباط في مارس الماضي.

و لدى استقباله لممثلي جمعية شباب التنمية المستدامة توجه المنسق المقيم للأمم المتحدة بالتهنئة لوفد جمعية شباب التنمية المستدامة باسم منظومة الأمم المتحدة بالمغرب مشيرا إلى أن تتويج الجمعية من قبل حملة الأمم المتحدة لأهداف التنمية المستدامة يحمل تكريما للشباب المغربي عموما و مصدر إلهام للشباب في المنطقة العربية و العالم. و أكد على أهمية الإنخراط الإيجابي و الفاعل لشريحة الشباب بالخصوص في العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة. و ذكر المسؤول الأممي بأن أهداف التنمية المستدامة تحتل الصدارة ضمن أولويات التعاون بين منظومة الأمم المتحدة و المغرب مبرزا في هذا الإطار أهمية تظافر جهود جميع الفاعلين بما فيهم فئة الشباب في الجهد الوطني لتحقيق هذه الأهداف. كما أشاد المنسق المقيم بآنخراط المغرب المتميز في العمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة .

و تجدر الإشارة إلى الأمم المتحدة إعتمدت منذ سنة 2015 خطة التنمية المستدامة 2030 التي تسعى لتحقيق سبعة عشر هدفا لتأمين التنمية المستدامة التي لا تقصي أحدا و تشمل ثمارها الجميع عالميا و محليا. و تنجز هذه الخطة في كل بلدان العالم سواءا المتقدمة منها أو النامية حسب أولويات كل بلد و ذلك على إمتداد خمسة عشر سنة من 2015 إلى 2030. وتوفر الخطة إطارا للعمل الدولي و الوطني للقضاء على الفقر و الجوع في العالم و لتكريس المساواة بين الجنسين وتوفير الخدمات الأساسية مثل التعليم ذي الجودة و الصحة و النهوض بالطاقات المتجددة والتصنيع و الإنتاج و الإستهلاك النظيف و حماية التوازنات البيئية الكبرى البرية منها و البحرية و النهوض بالبنية الأساسية والتشغيل. و تعمل خطة التنمية المستدامة 2030 أيضا على دعم حقوق الإنسان وتعزيز دولة القانون و المؤسسات للنهوض بمجتمعات صلبة و آمنة و مندمجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى