مجلس الأمن الدولي يصادق على القرار الخاص بقضية الصحراء بموافقة 12 دولة وامتناع ثلاثة عن التصويت .

مجلس الأمن الدولي يصادق على القرار الخاص بقضية الصحراء بموافقة 12 دولة وامتناع ثلاثة عن التصويت .
بتاريخ 27 أبريل, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

بعد نقاشات محتدمة طيلة الأسبوع الماضي حول مسودة القرار الأممي الذي إنبرت المندوبة الأمريكية نيكي هالي لصياغته، تم تمريره والمصادقة عليه بعد إدخلات عدة تعديلات عليه .

وفي هذا السياق صوتت الولايات المتحدة والأمريكية و فرنسا، المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية وبوليفيا، كوت ديفوار، غينيا الاستوائية، كازاخستان، الكويت، هولندا، بيرو، بولندا والسويد صوتت جميعها على المصادقة على القرار .

فيما إمتنعت روسيا والصين وإثيويبا عن التصويت وهي ذات الدول التي تحفظت على النسخة الأولى لمسودة القرار التي إعتبرتها غير متوازنه .
حيث طالبت هذه الدول المنافحة عن طرح البوليساريو الى إحداث ألية تراقب حقوق الإنسان بالصحراء، بالإضافة الى تحديد جدولة زمنية للمفاوضات، وهو ما لم يتم تضمينه بالنص النهائي للقرار الذي حمل الرقم 2414 ، مما دفعها الى الإمتناع عن التصويت دون اللجوء لإستخدام حق التقض الفيتو، ليتم تمرير القرار بصفة رسمية ونهائية .

وهذه أبرز توصياته :

– تمديد مهمة بعثة المينورسو لستة أشهر فقط بدل سنة و دعوة دول الجوار لدعم العملية السياسية ..
– التشديد على التشبث بالحل السياسي فقط
– التأكيد على ضرورة الاحترام الكامل للاتفاقيات وقف إطلاق النار العسكرية من طرف الفرقاء ..
-تعبير المجلس عن قلقه إزاء وجود قوات البوليساريو في الشريط العازل في الگرگرات والدعوة لسحبها فورا ..
– مجلس الأمن يشعر بالقلق إزاء إعلان البوليساريو عزمها نقل المقار الإدارية والمهام الحكومية الى البئر لحلو ودعوتها الى الامتناع عن اي إجراءات مزعزعة للاستقرار ..
– التأكيد على دعم مجلس الأمن لعزم الأمين العام إطلاق مفاوضات جديدة بهدف التوصل لحل سياسي يحقق لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره وفق مبادئ الامم المتحدة ..

– دعوة الطرفين لاستئناف المفاوضات و دعوة الدول المجاورة الى تقديم المساهمة في العملية السياسية و عملية التفاوض ..

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.