وقفة احتجاجية لساكنة جماعة بنمنصور احتجاجا على سوء التدبير والعقاب الجماعي الذي يتعرضون له من طرف رئيس الجماعة.

وقفة احتجاجية لساكنة جماعة بنمنصور احتجاجا على سوء التدبير والعقاب الجماعي الذي يتعرضون له من طرف رئيس الجماعة.
بتاريخ 11 مايو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

من أجل الكرامة ورد الاعتبار،خرجت  ساكنة جماعة بنمنصور  باقليم القنيطرة في وقفة احتجاجية انذارية أمام مقر الجماعة  بسبب تعمد “الكبير الطاعلي” رئيس الجماعة عن حزب العدالة والتنمية، بتحويل مسلك طرقي (بيست) كان مخصصا لصالح دوار معين، إلى دوار آخر يقع تحت وصاية مستشار من حزب العدالة و التنمية إرضاء “لنزوته الانتخابية” ضاربا بعرض الحائط مبدإ المساواة بين المواطنين التي أقرها دستور المملكة.

،وبعد علم ساكنة الجماعة بالخبر ترحيل المسلك الطرقي توجه العشرات من ساكني الدواوير المجاورة في مسيرة احتجاجية رفعت خلالها الأعلام الوطنية، ليتم محاصرة رئيس المجلس بمقر الجماعة، مرددين شعارات قوية نددو من خلالها بما وصفوه بالتمييز بين المواطنين، و استغلال منصب رئاسة الجماعة لخدمة أجندات حزبية بأموال و ممتلكات عمومية وفق تعبير المحتجين.

وقد تدخلت السلطة في شخص القائد ورئيس الدائرة، اللذان حرصا على تهدئة الوضع إلى حين مناقشته مع الجهات المسؤولة، تفاديا لأي انزلاق محتمل قد يؤدي إلى عواقب غير محمودة.

هذا وتعيش ساكنة جماعة بنمصور أوضاع اجتماعية متردية نتيجة العقاب الجماعي الذي يتعرضون له بالتمييز والاقصاء والتهميش من طرف رئيس الجماعة القروية  نتيجة تصفية الحسابات السياسوية الضيقة،

وقد طالبت الساكنة خلال هذه الوقفة برحيل رئيس الجماعة ورد الاعتبار لها وتصحيح أوضاعها مع ربط المسؤولية بالمحاسبة .

كما أدانت الساكنة كافة الأساليب والممارسات التي من شأنها المس بالحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.