الجزائر : إهانة شعب المليون شهيد من خلال توزيع قفة رمضان بواسطة حاويات أزبال.

الجزائر : إهانة شعب المليون شهيد من خلال توزيع قفة رمضان بواسطة حاويات أزبال.
بتاريخ 12 مايو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

انكشفت دولة الغاز والنفط، القوة الاقليمية الأولى في المجرة الكونية، عن حقيقتها ولم تعد تخجل من إظهار احتقارها للشعب الجزائري في مقابل سخائها ورعايتها لمرتزقة البوليزاريو..

ففي الوقت الذي تُسجل العطاء وتُسرف بكل سخاء على مرتزقة البوليساريو في تندوف، تمعن النظام الجزائري في إهانة الشعب من خلال المعاملات الحاطة بكرامته.

ويتضح من خلال الصور المرفقة بهذا المقال، والتي انتشرت بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف ينظر جنرالات العسكر والمخابرات الجزائرية، وكل من يدور في فلكهم، إلى الشعب المغلوب على أمره حيث يتم توزيع الإعانات او ما يسمى بـ”قفة رمضان”، بواسطة حاويات الأزبال كما لوان الأمر يتعلق بنفايات تسعى دولة النفط والغاز إلى التخلص منها، وكان لزاما عليها البحث عن مطارح لذلك لتجد أمامها ابناء واحفاد المليون شهيد ليقوموا بهذه الوظيفة..

هكذا إذن، تنكشف عورة الدولة الحامية للإرهاب في تندوف والساحل من خلال دعمها بسخاء لكل من يسعى إلى زعزعة امن واستقرار المنطقة في مقابل شحها وتعاملها بقسوة ضد الشعب الجزائري الذي يرزح تحت نير القمع والاتعباد منذ سلطت عليه الاقدار طغمة عسكرية لتتولى تدبير شؤونه بعد خروج المستعمر الفرنسي..

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.