مجتمع

زكية الدرويش الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري نموذج حي لمسؤولة العهد الجديد.

النهار24 .

من المعلوم لدى الجميع أن قيام اي مسؤول بأداء مهام وظيفته بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والانضباط يعتبر أمراً واجباً عليه، خدمة لادارته ووطنه والمواطنين عموما ، كما يعتبر استفادته من مزايا المسؤولية كالراتب  والتعويضات والمكافآت واجبا أيضا .

زكية الدرويش  ، أحد نماذج المسؤولة المتفانية في عملها ،اذ تعتبر حسب تصريحات شركاء قطاع الصيد البحري والفعالين ان هدفها الأول والأخير هو خدمة قطاع الصيد البحري بالدرجة الأولى  من خلال وضع استراتيجية واضحة للنهوض بهذا القطاع الحيوي من خلال مباشرة وتنفيد جميع البرامج التي تهم مجال الصيد البحري دون تقصير أو تماطل .

جدير بالذكر ،ان الكتابة العامة لوزارة الصيد البحري تشرف بشكل مباشرة على تنظيم وتأهيل قطاع الصيد البحري على المستوى الوطني  ، مما يخلق ضغطا كبيرا على موظفي الوزارة والكتابة العامة ، لكن انضباط السيدة زكية الدرويش وباقي الموظفين من خلال الحضور والانصراف في الوقت المحدد ،مع تأدية العمل بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والعدالة والمساواة بحيث لا تفرق من حيث العناية والاهتمام بين معاملة وأخرى، تنجز أعمالها في الوقت المحدد ولا تؤخره من دون أسباب تتعلق بالمعاملات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى