مندوبية التامك تنفي دخول نزيل في إضراب عن الطعام بالسجن المركزي بآسفي.

مندوبية التامك تنفي دخول نزيل في إضراب عن الطعام بالسجن المركزي بآسفي.
بتاريخ 28 مايو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج ما تضمنه شريط فيديو منشور على موقع “اليوتوب”، والذي يزعم أن السجين (م.ز)، المعتقل بالسجن المركزي مول البركي بآسفي، “مضرب عن الطعام” و”محروم من التطبيب والأدوية”.

ونقلت المندوبية عن بلاغ توضيحي لإدارة المؤسسة السجنية، أن “ما جاء في الفيديو لا أساس له، حيث إن السجين (م.ز) غير مضرب عن الطعام ولم يسبق له أن تقدم إلى إدارة المؤسسة بأي إشعار بهذا الخصوص، مؤكدة أنه “يتسلم وجباته الغذائية بشكل منتظم إضافة إلى اقتنائه لباقي حاجياته من مقصف المؤسسة، كما أنه يحظى بمعاملة حسنة وفقا لما ينص عليه القانون ولم يسبق له أن تعرض لأي اعتداء من طرف موظفي المؤسسة”.

وأضافت أن السجين المذكور يستفيد من الرعاية الطبية الكاملة على يد الطاقم الطبي للمؤسسة، كما سبق له الاستفادة من الأدوية التي تم وصفها له مقابل إبراء منه بتسلمها، وهو ما يوضح بشكل جلي أن اتهامات الإهمال الطبي لا تعدو أن تكون مجرد مغالطات للرأي العام.

وأكد المصدر أن ما تم ترويجه في الفيديو المنشور من طرف جهات مجهولة “هدفه الضغط على إدارة المؤسسة من أجل تمتيع السجين المذكور بامتيازات غير قانونية، علما أنه معروف بسلوكه السيء وكثرة مخالفاته خلال تنقيله بين مجموعة من المؤسسات السجنية”.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.