رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي ينوه بالانخراط الكامل للمغرب ومساهمته الوازنة في مختلف مشاريع الاتحاد الإفريقي.

رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي ينوه بالانخراط الكامل للمغرب ومساهمته الوازنة في مختلف مشاريع الاتحاد الإفريقي.
بتاريخ 6 يونيو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

شكلت مختلف أوجه التعاون المثمر بين المملكة والاتحاد الإفريقي محور المباحثات التي أجراها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني مع رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي السيد موسى فاكي، الذي نوه بالانخراط الكامل للمغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ومساهمته الوازنة في مختلف المشاريع والبرامج الحيوية التي يباشرها الاتحاد.

وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن موسى فاكي الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، نوه بمساهمة المملكة الوازنة، على الخصوص، في إرساء منطقة التبادل الحر القارية أو البروتكول المتعلق بحرية تنقل الأشخاص أو الاتفاقيات المتعلقة بالنقل الجوي القاري، علاوة على مساهمتها الهامة في تمويل صندوق الأمن الإفريقي.

كما أشاد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي بالمبادرات المغربية في مجال معالجة ظاهرة الهجرة وبالمقاربة الإنسانية التي تنهجها المملكة في التعامل مع هذا الملف عبر المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول المعنية وتسوية وضعية الآلاف من المهاجرين غير الشرعيين المتواجدين فوق التراب المغربي.

وفي مجال التعاون الثنائي، تطرق الجانبان لآفاق تنظيم لقاء من مستوى عال بين مفوضين ومسؤولين من الاتحاد الإفريقي ومسؤولين مغاربة للوقوف على مختلف أوجه الشراكة، لاسيما في المجالات التي يتوفر فيها المغرب على خبرة واسعة من قبيل الفلاحة والطاقات المتجددة والتنمية المستدامة والتربية والتكوين والتكوين المهني.

من جهته، جدد رئيس الحكومة التأكيد على تشبث المغرب بتعزيز وتوسيع دائرة التعاون مع الاتحاد الإفريقي وانخراط المملكة المتواصل في كافة المبادرات الإفريقية الرامية لتعزيز الاستقرار وتثبيت السلم والدفع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في القارة.

كما ذكر بحرص المغرب على تعزيز برامج التعاون الثلاثي مع شركائه الدوليين، خاصة في القارة الأوروبية، لفائدة الدول الإفريقية الصديقة في إطار الاستراتيجية الإفريقية للمغرب الرامية لتعزيز ظروف التنمية الشاملة في القارة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.