مجتمع

الجماهير تتحدى “حملة المقاطعة ” و”سلاح الإشاعة ” وتحضر بالآلاف لمتابعة حفل افتتاح مهرجان موازين.

النهار24 : الرباط. 

تحدى عشرات الآلاف من المواطنين المغاربة والأجانب، عشاق الموسيقى والطرب، دعوات المقاطعة، وسلاح الإشاعة، وحضروا بكثافة إلى الحفل ما قبل الافتتاح الرسمي لمهرجان “موازين”.

وبهذا الحضور الجماهيري الكثيف للحفل الذي انطلق قبل قليل من مساء اليوم الثلاثاء، تكون حملة المقاطعة قد أثبتت فشلها، وأن الداعين إليها والمحضرين عليها، قد جروا أذيال الخيبة والأسى، بعدما لم يهتم الجمهور بدعواتهم ولا خزعبلاتهم، التي تقف وراءها في حقيقة الأمر، جهات متطرفة، وأخرى يسارية راديكالية، وأطراف أخرى من الخارج والداخل، لها المصلحة في التشويش على هذا الحدث العالمي، الذي يعطي صورة إيجابية عن انفتاح المملكة.

وكان أشخاص مجهولون قد عمدوا إلى الترويج لأخبار زائفة، مفادها استعداد خلايا إرهابية لتفجير موازين بأحزمة ناسفة، وهي الإشاعة التي لم يهتم بها المغاربة والضيوف الأجانب، بالنظر إلى ثقتهم الكبيرة في قدرة المملكة المغربية على ضمان الأمن والاستقرار، ونجاحها الكبير في ضمان الأمن لمختلف الدورات السابقة للمهرجان، أي منذ 17 سنة.

هؤلاء الأشخاص، عمدوا إلى استعمال سلاح الإشاعة لترهيب المواطنين نفسيا حتى لا يحضروا المهرجان، وذلك بعدما فشلوا في تحريضهم على المشاركة في مقاطعة هذا الحدث الفني العالمي الكبير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى