جهات

عبدالرحمن حامي الدين رئيس مصلحة سلامة الملاحة والوقاية من الثلوث وعي مهني ومسؤولية وطنية حقيقية وتدبير عالي للإدارة.

النهار24 .

من المعلوم لدى الجميع أن قيام أي مسؤول بأداء مهام وظيفته بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والانضباط يعتبر أمراً واجباً عليه، خدمة لإدارته ووطنه والمواطنين عموما ، كما يعتبر استفادته من مزايا المسؤولية كالراتب  والتعويضات والمكافآت واجبا أيضا .

عبدالرحمان حامي الدين رئيس مصلحة سلامة الملاحة والوقاية من الثلوث بمندوبية الصيد البحري بطانطان  ، أحد نماذج المسؤول المتفاني في عمله ،اذ يعتبر حسب تصريحات شركاء قطاع الصيد البحري  والفعالين ان هدفه الأول والأخير هو خدمة قطاع الصيد البحري بمدينة طانطان بالدرجة الأولى  من خلال وضع استراتيجية واضحة للنهوض بهذا القطاع الحيوي من خلال مباشرة وتنفيد جميع البرامج التي تهم مجال تكوين البحارة على دفعات دون تقصير أو تماطل .

جدير بالذكر ،ان مصلحة سلامة الملاحة والوقاية من الثلوث تشرف بشكل مباشرة على تنظيم  عملية تكوين البحارة وتأهيلهم  ، مما يخلق ضغطا كبيرا على موظفي المصلحة ، لكن انضباط السيد عبدالرحمان حامي الدين   وباقي الموظفين من خلال الحضور والانصراف في الوقت المحدد ،مع تأدية العمل بالدقة والأمانة والنزاهة والإخلاص والعدالة والمساواة بحيث لا يفرق من حيث العناية والاهتمام بين معاملة وأخرى، ينجز أعماله في الوقت المحدد ولا يؤخره من دون أسباب تتعلق بالمعاملات .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى