بوجدور :نقل طفل في حالة حرجة عبر مروحية SAMU الخاصة بالاسعاف الطبي بعد تدخل المندوب الإقليمي للصحة إلى العيون .

بوجدور :نقل طفل في حالة حرجة عبر مروحية SAMU الخاصة بالاسعاف الطبي بعد تدخل المندوب الإقليمي للصحة إلى العيون .
بتاريخ 23 أكتوبر, 2015 - بقلم admin

النهار24 : محمدسالم التوري .

في بادرة أولى من نوعها بإقليم بوجدور أرسلت مندوبية وزارة الصحة ببوجدور صباح هدا البوم على الساعة الواحدة والنصف زوالا الطفل عليوة أيمن 12 سنة من المستشفى الإقليمي لبوجدور الى المستشفى الجهوي بالعيون على متن مروحية SAMU الخاصة بالاسعاف الطبي ودلك بعد تدخل السيد المندوب الإقليمي للصحة ببوجدور نظرا لخطورة الحالة الصحية للطفل الدي يعاني من مرض الربو الحاد حيث أنه رغم التدخل الطبي بالمستشفى بكل دقة الا ان حالته مازالت خطيرة .

والغريب في الأمر أن مديرة المستشفى الإقليمي الغائبة الحاضرة غير راضية على هدا القرار الإداري الأول من نوعه لمدينة بوجدور والذي كان له آثار ايجابية على نفسية عائلة هدا الطفل حيث قررت ارساله عبر سيارة الاسعاف التي يلزمها ثلاث ساعات للوصول إلى العيون عوض 40 دقيقة على متن المروحية ولم تبالي لحالة الطفل الخطيرة .

هذا، وقد عاينت “النهار24”  مجهودات مندوبية الصحة ببوجدور في شخص المندوب الإقليمي الدكتور الهواري والمسؤول على على تنظيم الحالات الاستعجالية الواردة على المستشفى الإقليمي وطبيبة للأطفال وطبيب المستعجلات  التابعين للمندوبية حيث ظلوا منهمكين في إعداد ترتيبات النقل عبر الطائرة وانقاد حياة الطفل 
وتعتبر هذه البادرة الأولى من نوعها بمندوبية الصحة ببوجدور والتي استحسنتها جميع الفعاليات واعتبرتها نقطة ايجابية تحسب للمندوبية في شخص المسؤول الأول عن قطاع الصحة ببوجدور وللأطر الطبية التي ساهمت في هذه العملية .

مروحية ثانية مروحية ثالثة مروحية رابعة

تعليقات القراء
عدد التعليقات 1

UNE CAS URGENTE O BARKIN 3LLA LES PHOTO



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.