17 جمعية تربوية ببوجدور تخلق الحدث وتنظم يوما تكوينيا لفائدة أطر المخيمات الصيفية.

17 جمعية تربوية ببوجدور تخلق الحدث وتنظم يوما تكوينيا لفائدة أطر المخيمات الصيفية.
بتاريخ 4 يوليو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

بمركز  الفضاء الجمعوي ببوجدور وتحت شعار ” التكوين التربوي دعامة أساسية لأطر المخيمات الصيفية  ” وتماشيا مع استراتيجية وزارة الشبيبة والرياضة في مجال التخييم الرامية اساسا الى النهوض و الارتقاء بالخدمات المقدمة لفائدة الأطر التربوية المشرفة على تأطير المخيمات الصيفية في شقها المتعلق بالتكوين.

نظمت تنسيقية الجمعيات التربوية ببوجدور بشراكة مع المجلس الاقليمي لبوجدور  والتي تضم 17 جمعية تربوية ، تكوينيا لفائدة 60 مستفيد ومستفيدة يمثلون الجمعيات التربوية ببوجدور .

انطلقت فعاليات اليوم التكويني  تمكن من خلالها المستفيدون والمستفيدات من التكوين والإلمام بأبجديات المناهج التربوية المطلوب توفرها لدى مدربي المخيمات الصيفية  الذين عاشوا في أجواء تربوية معرفية في المستوى المطلوب عبر عروض هادفة حول التربية بالمخيمات وحاجيات الأطفال من التنشيط التربوي والأمن والسلامة الجسدية والفكرية وإلى مسؤولية وواجبات المدرب الناجح من حيت توفره على المهارات الضرورية المعرفية واليدوية والإلمام بمهارات العمل التربوي من التنشيط بمختلف تجلياته من بيداغوجية تسيير الألعاب و الإنشاد بالمعرفة والأعمال التربوية والألعاب المتنوعة الكفيلة بالتأثير الإيجابي على حياة الأطفال ومساعدتهم على تبني سلوكات تمكنهم من بناء مسارات جديدة قوامها الاعتماد على النفس وبناء صداقات جديدة على الإبداع و التفجير الطاقات فيما بينهم و فيما هو مفيد.

وقد  جندت تنسيقية الجمعيات التربوية طاقما مؤهلا ومؤطرا لتنشيط فعاليات اليوم التكويني  وتتمثل أسمائهم في : عبد الرحمان حجاري إطار وطني ومدير دار الشباب المدينة وبابا السويح إطار مكون وأحمد الداودي ممثل مديرية الشباب والرياضة ببوجدور  وخديجة لبحيحي إطارة مكونة ومحمدسالم التوري منسق التكوين.

ومن خلال هذا اليوم التكويني الذي  سهر على انجاحه هؤلاء المنشطون المستفيدون من كل الجوانب وما يثلج الصدر هو الإنسجام بينهم حيت أصر الجميع على  تكرار مثل هذه الأيام التكوينية االتي من شأنها الإرتقاء بمستوى الاطر التربوية ببوجدور .

 

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.