جهات

سعيدة شرف تربك أعضاء اللجنة المنظمة لموسم طانطان بخبر كاذب.

النهار24 .

عرف اليوم موسم طانطان حالة إستنفار قصوى في اللجنة المنظمة لأموكار طانطان، بعد أن أخبرتهم سعيدة شرف أثناء مغادرتها من مطار طانطان، أن المرأة المتواجدة في غلاف الملصق الخاص بالموسم هي إحدى الفنانات بمخيمات “البوليساريو” و على أنها تعرفها، الشيئ الذي احدث ضجة كبيرة في صفوف مختلف تلاوين اللجنة المنظمة للموسم، و تم نزع جميع “اللافتات” الخاصة بالموسم في كل من ساحة السلم و التسامح، و وادي درعة و حتى المتواجدة في مدينتي الوطية و طانطان، و سحب البطائق “بادجات” من جميع أعضاء اللجان، و ذلك في وقت قياصي خوفا من تمرير مغالطات عبر الصورة المستعملة، و الإعداد لملصق جديد.
لكن و بعد تكذيب أقاويل سعيدة شرف، و التأكد من فحوى الصورة تبين انها لا تمثل سوى راقصة في إحدى الرقصات الشعبية الصحراوية في إحدى نسخ موسم طانطان، حيث تمت إعادة جميع الملصقات و “اللافتات” إلى مكانها، و لم يتم توبيخ سعيدة شرف التي و جب عليها تقديم إعتذار رسمي، و كما يبدو أنها كانت تريد وساما ملكيا على روح وطنيتها الزائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى