زلزال ملكي يضرب المؤسسات الدستورية في عيد العرش.

زلزال ملكي يضرب المؤسسات الدستورية في عيد العرش.
بتاريخ 15 يوليو, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

يقترب زلزال ملكي قوي لضرب اكثر من ثمان مؤسسات دستورية لاعادة الروح اليها بعد شلل كبير اصاب معظمها.

وكشفت مصادر مطلعة ان الملك محمد السادس يتجه خلال عيد العرش نهاية شهر يوليوز الجاري للقيام باكبر عملية تعيينات واعادة انتشار تعرفهم المؤسسات الدستورية منذ دسترها في 2011 ووفق مصادنا ياتي في مقدمة المجالس المعنية بالزلزال الملكي مجلس المنافسة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والهيئة الوطنية للرشوة ومؤسسة الوسيط والهيئة العليا للاتصال السمعي البصري والمجلس الوطني لحقوق الانسان والمجلس الاستشاري للجالية و المجلس الوطني للشباب والعمل الجمعوي بالاضافة الى مجلس المناصفة.

وكشفت مصادر النهار24 ان رئيس الحكومة سعيد الدين العثماني ورئيسي مجلسي البرلمان الحبيب المالكي وحكيم بنشماس وضعوا كما طلبت منهم الجهات العليا اقتراحاتهم بالاسماء الذين سيمثلون البرلمان والحكومة بالهيئات الدستورية في انتظار تعيين الملك محمد السادس لرؤساء المؤسسات والاعضاء الذين سيقترحهم القصر.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.