مجتمع

زوار وسجناء سجن أيت ملول 1 يشتكون شطط موظف المقصف والمدير خارج التغطية.

النهار24 .

يشتكي  العديد من نزلاء السجن المحلي  1لايت ملول وأسرهم  مما أسموه جبروت وطغيان لأحد الحراس المكلفين بالمقصف الخاص بقاعات الزيارة المعروف باعتداءاته المتكررة ضد الزوار   بسبب وبغير سبب حسب ما يتم تداوله .

وأفادت مصادر من داخل سجن أيت ملول1 أن الموظف  المذكور عرض الى جانب موظف أخر  يومه الجمعة 3 غشت السيدة (ك.ه) والتي كانت في زيارة لاخوها المعتقل(ك.م) عرضها  للسب والشتم وحرر ضدها شكاية كاذبة تخص إهانة موظف حسب مزاجيهما مع أنه ليست لهما الصفة الضبطية  ليتم حجزها مند الساعة العاشرة حتى الرابعة داخل المؤسسة السجنية قبل أن تستمع لها الضابطة القضائية للدرك الملكي  في محضر رسمي بتعليمات من النيابة العامة ليحرم السجين من حقه في المؤونة والزيارة كما تسبب هذا الاحتجاز في قلق الاسرة خصوصا وأن السيدة لها أبناء

وحسب مصادرنا فإن سبب الخلاف مرده أن السيدة الزائرة  لاحظت زيادة في الفاتورة الخاصة بالسلع التي سجلت  للسجين   ما دفع بها للإحتجاج السلمي الذي جعل هذا الموظف تثور تائرثه لكونه عهد التسلط  والسطو على الزوار دون أن يلقى أي نوع من الاحتجاج.

ولقد توصلت الجريدة أكثر من مرة بشكايات ضد مدير المؤسسة السجنية ايت ملول 1 والتي تتهمه بعدم التواصل مع شكايات الزوار ومع السجناء أنفسهم ما يعتبر ضربا لسياسة التامك الذي يحث على إيجاد حلول أنية للسجناء وعائلاتهم

 هذا ويبقى السؤال مطروحا  كيف يعقل ان يبقى هذا الموظف مند سنوات دون أن يخضع لاي تغيير أو تبديل وفق ما هو معمول به بالنسبة لباقي زملائه في العمل،

وتضيف المصادر، أن الموظف المذكور يدعي أنه محمي من طرف جهات مهمة داخل مندوبية السجون، ولا يمكن لاحد ان يمسه بسوء

وحسب نفس المصادر يطالب العديد من السجناء، بضرورة فتح تحقيق فيما يقوم به الحارس المذكور، والذي له مجموعة سوابق في هذا الشأن دون ان يلقى أي توقيف أو تنقيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى