مجتمع

الدخول المدرسي الجديد بين جدل الدارجة وارتفاع أثمنة الدفاتر.

النهار24 .

تفتح المدارس والمؤسسات التعليمية أبوابها  اليوم الاربعاء أمام  التلاميذ من مختلف الأعمار في المدن والبوادي، ليبدأ موسم دراسي جديد يسعى خلاله أولياء وآباء الاطفال الى توفير السيولة المالية لأجل اقتناء الكتب المدرسية والدفاتر التي ارتفع ثمنها.
ويأتي الافتتاح الدراسي خلال هذه السنة بتغييرات جديدة عبر إضافة كلمات بالدارجة في المقررات التعليمية الابتدائية، الشيء الذي اثار جدل ونقاش كبير، ودفع نشطاء مواقع التواصل لتوجيه انتقادات الى الوزارة الوصية التي اعتبرت ذلك يدخل في اطار البيداغوجية التربوية الجديدة.
وسيعرف الموسم الدراسي الجديد تدريس اللغة الفرنسية بداية من السنة الأولى ابتدائي، عوض السنة الثالثة، وزيادة عدد سنوات تمدرس الطفل المغربي إلى سنتين إضافيتين والحد من الهدر المدرسي في القرى والبوادي.
وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أنهت إلى علم الرأي العام التعليمي والوطني أن الانطلاقة الفعلية للدراسة ستنطلق اليوم خامس شتنبر في جميع المؤسسات التعليمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى