مهزلة نتائج امتحان ولوج المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة .

مهزلة نتائج امتحان ولوج المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة .
بتاريخ 26 أكتوبر, 2015 - بقلم admin

النهار24 .

شكلت نتائج امتحان ولوج المعهد الملكي لتكوين الأطر التابع لوزارة الشباب والرياضة  أحد المهازل الكبرى التي صارت تعرفها بلادنا في الآونة الأخيرة والتي تترجم واقع العبث والإستهتار بالمسؤولية واللامبالاة والتجاهل التام لحقوق الطلبة المترشحين .

وقد عرفت نتائج امتحان ولوج المعهد مجموعة من الخروقات والتجاوزات من طرف مدير المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة حيث اعتمد على نتائج الإمتحان  الكتابي والتطبيقي فقط دون  اللجوء للإمتحان الشفوي بدليل أن بعض الشعب اجتازوا الإمتحان الكتابي ووالتطبيقي والشفوي دفعة واحدة  وهو ما يؤكد أن مدير المعهد لم يطبق قانون الإمتحان واعتمد على مبدأ الزبونية والمحسوبية في الإعلان عن نتائج الطلبة المقبولين لولوج المعهد .

وقد أعرب الطلبة المترشحين عن استيائهم البالغ بسبب هذه الخروقات والتجاوزات الغير قانونية لمدير المعهد الملكي لتكوين أطر الشباب والرياضة والتي ” لن تخول للمغرب التقدم وتطوير كفاءات مغربية، في ظل دستور جديد وفي وقت وصلت فيه دول كثيرة لتقدم علمي وبحثي وتكنولوجي كبير فيما لازالت امتحانات الولوج المعاهد تشوبها تجاوزات وتلاعبات”.

واستنكر الطلبة استمرار مسؤوليي المعهد الملكي لتكوين الأطر لوزارة الشباب والرياضة في العمل بمنطق ” باك صاحبي” في الولوج للمعهد وفق تعليقهم بالرغم من عدد من الوعود الحكومية بالقضاء على الفساد ومحاربة الزبونية والمحسوبية ، مؤكدين أن أكبر المتضررين من مثل هذه التصرفات هم “أولاد الشعب”.

فهل سيتمكن وزير الشباب والرياضة من وقف هذه المهزلة وإعادة الأمور لنصابها ؟

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.