لكبير الطاعلي رئيس جماعة بنمنصور يعيش آخر أيامه على رأس الجماعة؛ وتطورات خطيرة تشهدها بنمصور.

لكبير الطاعلي رئيس جماعة بنمنصور يعيش آخر أيامه على رأس الجماعة؛ وتطورات خطيرة تشهدها بنمصور.
بتاريخ 14 سبتمبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

 

يعيش هذه الأيام  لكبير الطاعلي رئيس جماعة بنمنصور بين قوسين في انتظار إقالته ؛ آخر أيامه على رأس الجماعة  ، بعد أن طالب 27 مستشار من أصل 29 المكونون للمجلس إقالته طبقا لقانون الجماعات المحلية .
وعلى اثر ذلك فقد لجا الرئيس المخلوع الى اتباع سياسة المكر والخداع بعد ان عمل بشتى الوسائل الغير مشروعة في  إغراء  بعض المستشارين للتراجع وسحب التوقيع والالتزام عن طلب استقالته بعد توقيعهم له وغير مبال بالمسائل  القانونية التي قد تترتب عن هذا التراجع  من طرف أحد المستشارين .

وهو ما يؤكد أن الرئيس  مستعد للتضحية ببعض المستشارين من أجل البقاء أسابيع قليلة على كرسي الرئاسة الذي وصل إليه عن طرق الخداع والمكر والتزوير وباعتراف من بعض المستشارين.
هذا وقد أكد  بعض المستشارين أن الرئيس المخلوع الطاعلي عمل اغرائهم بشتى الوسائل بل وصلت به الوقاحة إلى تهديدهم   بواسطة أحد المستشارين أو موظف بجماعة بنمنصور لهم سوابق في ملفات سبق وصل صداها  إلى مقر عمالة القنيطرة.

وجراء ذلك فقد صرح أحد  المستشارين من حزبين يشكلان مجلس بنمنصور ” انهما قد ندما على انتخاب لكبير الطاعلي رئيسا لجماعتهم وقد حان الوقت لكي يرحل.

كما اكدوا ان هذا القرار ليس قرارهم وحدهم بل هو قرار جماعي للساكنة التي  حملتهم مسؤولية انتخاب الطاعلي رئيسا للجماعة.

فبالرغم أن مستشاري جماعة بنمنصور اصبحوا واعون بحجم الضرر الذي لحق بهم جراء الهدية التي قدموها للطاعلي لكي يصبح رئيسا فإن هذا الأخير لا زال يناور لكي يستمر على رأس الجماعة مع العلم أنه من الناحية القانونية والأخلاقية لم يعد بوسع المستشارين 27 التراجع عن طلبهم الذي تم تبليغه عن طريق عون قضائي لرئيس المجلس والسيد عامل إقليم القنيطرة.
وتجدر الإشارة إلى أن كبار أطر حزب المصباح يباركون خروج الطاعلي من رئاسة الجماعة لأنه يعطي صورة سيئة عن حزبهم.
هذا وقد أكدت مصادرنا ان خصوم الطاعلي لكبير يتوفرون على صور لشيكات وتسجيلات بالصوت والصورة لممارسات غير قانونية وغير أخلاقية لعملية الإنتخابات التي مرت السنة الماضية ولتحالف آخر حصل قبل شهر رمضان وكذلك لشؤون تسيير الجماعة.

كما اكدت المصادر أنه توجد نسخة من اعتراف بدين لأحد الأعضاء وقع عليه تحت التهديد لصالح الرئيس إلى غاية 2021 وهو موعد الانتخابات القادمة قبل ان سفيره باسم موضف الجماعة المذكور سابقا.
الآتي من الأيام قد يبين حقائق غريبة و عجيبة لشخص لطالما ادعى النزاهة والمواطنة لكنه بات قريبا من قضاء آخر أيامه خلف القضبان.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.