مجتمع

أعضاء المكتب السابق لجمعية آباء مدرسة سيد أحمد ادبدا ببوجدور يطعنون في الجمع العام للجمعية.

بوجدور : النهار24

قدم أعضاء المكتب المسير السابق لجمعية آباء مدرسة سيد أحمد ادبدا الإبتدائية و بعض أباء وأولياء تلاميذ، طعنا لدى الجهات الرسمية، حول ظروف تجديد المكتب المسير لجمعية الآباء لمدرسة سيد احمد ادبدا. وقالوا في عريضة ، إن الجمع العام المنعقد يوم السبت الماضي، شابته عدة خروقات متعمدة، ساهمت في الخروج عن الإطار القانوني والتربوي. وأشارت العريضة الموقعة من حوالي 40 منخرطا، إلى عدة خروقات وتجاوزات، منها عدم استدعاء أعضاء المكتب السابق وكل الآباء والأولياء المنخرطين والاكتفاء بعدد قليل لا يمثل حتى عشرهم، إذ يوجد أكثر من مئتان تلميذ يتابعون دراستهم بالمؤسسة المذكورة، بل تم خرق بنود القانون الأساسي للجمعية باستدعاء بعض الأشخاص الذين لا علاقة لهم بالمؤسسة.
وركز الطاعنون في الجمع العام العادي في عريضتهم على انعدام النصاب القانوني، مما يجعل الجمع المذكور لاغيا بقوة القانون، مؤكدين على أن المجتمعين، استهتروا بالقانون الأساسي، ولم يحترموه بعد لجوئهم إلى تشكيل مكتب بطريقة غير قانونية ولم تتم تلاوة التقرير الأدبي والمالي للمكتب المسير السابق .
وطالب الطاعنون في الجمع العام العادي من الجهات المسؤولة العمل على إرجاع الأمور إلى نصابها، احتراما للقانون وحماية له. وتخوفوا من اللجوء إلى تسيير الجمعية من طرف مكتبين مختلفين في حالة ترك الحبل على الغارب. وطالبوا بالدعوة إلى جمع عام استثنائي بحضور أغلبية المنخرطين لإعادة تجديد المكتب المسير وفق مقتضيات القانون الأساسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى