فضيحة : رئيس جامعة غرف الصيد يتلفظ بكلام فاحش ويحول اجتماعا إلى مهزلة .

فضيحة : رئيس جامعة غرف الصيد يتلفظ بكلام فاحش ويحول اجتماعا إلى مهزلة  .
بتاريخ 25 سبتمبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

تتوالى فضائح رئيس جامعة غرف الصيد مند تقلده مهام قيادة سفينة الجامعة  وآخرها ظهوره عبر شريط فيديو، وهو يعربد بكلام ساقط وغير مسؤول في احدى الاجتماعات للجامعة ، حسب ماورد بعنوان الفيديو، بعد مهاجمته لجواد الهلالي الذي انتخب  رئيسا بالاجماع للغرفة الأطلسية للصيد البحري بأكادير معوضا بذلك الصديق الحميم لرئيس جامعة غرف الصيد البحري عبدالرحمان سرود  . 
وحاول عدد من الحاضرين، إعادته إلى رشده، غير أنه تمادى في عربدته وكلامه الساقط والغير مسؤول ، دون إحترام أدبيات الاجتماعات ولا حرمة قاعة الاجتماعية؛  وهو ما ينذر أن جامعة غرف الصيد البحري ستعيش خلال الأيام القادمة فوق فوهة بركان بسبب عجرفة رئيس الجامعة الغير مسؤول .
وحسب معطيات “النهار24″، ليست هذه هي المرة الأولى، التي يقوم فيها امولود  بهذه التصرفات، بالاجتماعات الرسمية، إذ دأب على تسيير اجتماعات الجامعة ، بقمع الأعضاء، ويصل الأمر في بعض الأحيان، إلى الموظفين الإداريين بالجامعة .
وحسب نفس المصادر فإن  امولود مصاب بداء السكري والضغط الدموي”، ما يجعله غير قادر على السيطرة على نفسه .
كما أكدت مصادر أن امولود رئيس جامعة غرف الصيد البحري له ملفات فساد متابع على إثرها بأحد المحاكم بعد التقرير الأسود الذي أصدره المجلس الأعلى للحسابات عن جامعة غرف الصيد البحري. 
وقد سبق لرئيس جامعة غرف الصيد البحري الفريد من نوعه في إطار التسلط والعجرفة والشطط الذي يمارسه على موظفي جامعة غرف الصيد  إلى اتخاذ اجراء تعسفي ضد موظف بسبب تمرده  على استمرار الحكرة وأعمال السخرة لصالح الأغراض الشخصية للرئيس وأفراد عائلته وهو ما أكد الاحتقان الاداري الذي تعيشه الجامعة في عهده .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.