الخيام : الجزائر تواصل تعنتها وترفض التعاون مع المغرب لمواجهة الإرهاب.

الخيام : الجزائر تواصل تعنتها وترفض التعاون مع المغرب لمواجهة الإرهاب.
بتاريخ 12 أكتوبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

عبر عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، عن أسفه لما وصفه بـ”تعنت الجزائر واستمرارها في رفض التعاون مع جيرانها، على الخصوص المغرب، من أجل مكافحة الإرهاب التي تعاني منها منطقة شمال إفريقيا”.

وقال الخيام، في مقابلة له مع وكالة المغرب العربي للأنباء، إنه “لأسباب سياسية، معروفة من قبل الجميع ولا علاقة لها بالمخاوف الأمنية، ترفض الجزائر دائما إرساء آلية للتعاون الإقليمي لمواجهة ظاهرة عابرة للدول”.

ونبه الخيام إلى أن “التهديد الإرهابي يتفاقم في منطقة الساحل والصحراء الكبرى، حيث أصبح مصدر قلق بالنسبة لدول المنطقة”.

وحذر المسؤول الأمني من “انتشار عدد من المجموعات المتطرفة بالمنطقة وسعيها جاهدة لنشر إيديولوجيتها الهدامة. وأمام هذا الوضع، ترفض الجزائر الدعوات من أجل التعاون، والأسوأ من ذلك، تحتضن فوق أراضيها بؤرة للتوتر. يتعلق الأمر في تندوف حيث يتم احتجاز عدد من المغاربة من قبل عصابة من الانفصاليين، لافتا إلى أن هذا الأمر يشكل خطرا على المواطنين الجزائريين كما المغاربة”.

وأكد الخيام أن “الانفصاليين نسجوا علاقات مع منظمات مصنفة متطرفة”، معتبرا أن هذا الأمر يشكل خطرا حقيقيا تم تسليط الضوء عليه حتى داخل الكونغرس الأمريكي.

وشدد الخيام على “أن الجزائريين مدعوون لسماع صوت العقل والتعاون مع جيرانهم الأقربين، المغرب وتونس”.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.