الخطاب الملكي خارطة طريق لبلورة نمودج تنموي جديد يستجيب لمتطلبات المرحلة.

الخطاب الملكي خارطة طريق لبلورة نمودج تنموي جديد يستجيب لمتطلبات المرحلة.
بتاريخ 13 أكتوبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

أكد صبري الحو، المحامي والخبير في القانون الدولي والهجرة وقضية الصحراء، أن الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة اليوم الجمعة، يشكل خارطة طريق لبلورة نموذج تنموي جديد يستجيب لمتطلبات المرحلة.

وقال الحو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “خطاب جلالة الملك سلط الضوء على المحاور الكبرى التي يجب أن تسترعي اهتمام البرلمان من حيث دعم عمل الحكومة بشكل إيجابي”، معتبرا أن “الخطاب الملكي عمل على تشخيص إكراهات ومتطلبات المرحلة مع التأكيد على قدرة ومغربية الحل”.

وأوضح أن خطاب جلالة الملك ركز على القضايا المستعجلة كالتربية والتعليم والتكوين المهني، داعيا إلى إطلاق شراكات بين القطاعين العام والخاص من أجل إيجاد مسالك لإدماج الشباب.

وأضاف الحو أن الخطاب الملكي أكد كذلك على ضرورة خلق طبقة وسطى فلاحية يمكن من خلالها، وعبر دعم التعاونيات الفلاحية وتمليك الأراضي الجماعية للشباب وذوي الحقوق، الحد من الهجرة القروية وتحسين ظروف عيش واستقرار السكان بالعالم القروي.

وأشار الخبير في القانون الدولي إلى أن خطاب جلالة الملك أكد أن أداء الخدمة العسكرية، الذي سيشمل جميع الفئات من دون تمييز، يعد دعامة قوية لتوطيد وشائج المواطنة.

وأضاف أن الخطاب الملكي دعا إلى العمل على تقوية الحس الوطني وتوحيد صفوف المغاربة والتفافهم حول الموروث المشترك، مشددا على الحاجة إلى رجال دولة في مستوى هذه المرحلة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.