خارج الحدود

سانت لوسيا تدعم جهود الأمم المتحدة من أجل حل واقعي وعملي لقضية الصحراء المغربية.

النهار24 .

أعربت سانت لوسيا، أمس الاثنين خلال المناقشة العامة للجنة الرابعة للجمعية العامة، عن دعمها لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل “واقعي وعملي ودائم” لقضية الصحراء المغربية.

وقال سفير سانت لوسيا لدى الأمم المتحدة، كوسموس ريتشاردسون، إن “سانت لوسيا تجدد دعمها لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام السيد هورست كولر، للمضي قدما في العملية السياسية من أجل التوصل إلى حل عادل ومقبول من الأطراف، وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وخصوصا القرارين 2351 (2017) و2414 (2018)”.

وذكر بأن القرار الاخير لمجلس الامن يؤكد على أهمية التحلي ب”الواقعية وروح التوافق من قبل الأطراف” من أجل “الدفع قدما بالمفاوضات”، كما يشدد على “ضرورة التقدم نحو حل واقعي وعملي ودائم”.

وأعرب ريتشاردسون، في هذا الصدد، عن ترحيب بلاده بالتحضيرات للمائدة المستديرة التي ستنعقد في جنيف في دجنبر المقبل بين الأطراف المعنية، لاسيما الجزائر وموريتانيا والمغرب، منوها بـ”بالرد الإيجابي” للمملكة على هذه المبادرة.

وأكد أن “سانت لوسيا” تأمل في أن تسهم هذه المشاورات “في الدفع بالعملية السياسية نحو حل عادل ومنصف لهذا النزاع الذي طال أمده”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى