مكافحة الهجرة غير الشرعية …مدريد تدعو الى الزيادة في للمساعدات الموجهة للمغرب .

مكافحة الهجرة غير الشرعية …مدريد تدعو الى الزيادة في للمساعدات الموجهة للمغرب .
بتاريخ 18 أكتوبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 . 

دعا وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون الإسباني جوزيب بوريل إلى الزيادة في المساعدات التي أقرها الاتحاد الأوربي لفائدة المغرب من أجل مواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية .

وأكد رئيس الدبلوماسية الإسبانية أمس الأربعاء أمام اللجنة المشتركة الخاصة بالاتحاد الأوربي في البرلمان الإسباني ( مجلس النواب ومجلس الشيوخ ) أن المغرب ” لا يعامل معاملة جيدة بالنسبة للمساعدات التي أقرها الاتحاد الأوربي لفائدته من أجل محاربة الهجرة غير الشرعية ” .

وأوضح جوزيب بوريل أن تركيا تتلقى في هذا الإطار مساعدات من الاتحاد الأوربي تقدر ب 6 مليار أورو في حين لا تتجاوز قيمة ما يحصل عليه المغرب 50 مليون أورو فقط .

وقال وزير الشؤون الخارجية الإسباني ” لقد تعهدنا مع الاتحاد الأوربي بتقديم مساعدات إضافية بقيمة 100 مليون أورو للمغرب الذي هو شريكنا المفضل ” في مجال تدبير تدفقات الهجرة .

وأكد على ضرورة أن يعمل الاتحاد الأوربي من أجل منع خروج الوضع عن السيطرة خاصة في ظل التوقعات التي تشير إلى أن ضغط تدفقات الهجرة سيزداد مستقبلا .

وأضاف أن ” الهجرة كما أنها تمثل تحديا فإنها تعد أيضا فرصة . إن الأمر يتعلق بإشكالية أوربية لن نتمكن من حلها إذا لم نعتمد على مساعدة المغرب ” .

وقال وزير الشؤون الخارجية الإسباني إن ضغط الهجرة القادم من إفريقيا سيزداد مشيرا إلى أن إسبانيا تحاول أن تقوم بمبادرة كبيرة من أجل تقديم الدعم والمساعدة لهذه القارة .

ودعا في هذا الصدد إلى تغطية عجز صندوق ائتمان الطوارئ للاتحاد الأوربي الخاص بإفريقيا الذي يصل إلى 500 مليون أورو ” حتى تتمكن هذه المؤسسة الأوربية من أن تفي بالتزاماتها خاصة في مجال دعم تنمية وتطوير المقاولات والتكوين المهني وتشغيل الشباب بالقارة الإفريقية ” .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.