المنتدى الأفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة .

المنتدى الأفريقي الأول حول التكوين المهني بالداخلة .
بتاريخ 19 ديسمبر, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

تحتضن مدينة الداخلة يومي 21 و 22 دجنبر الجاري المنتدى الافريقي الأول حول التكوين المهني تحت شعار “حكامة أنظمة التكوين المهني في خدمة التشغيل والتنافسية بافريقيا”.

ويروم المنتدى المنظم بمبادرة من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، والذي يندرج في إطار السياسة التي يقودها جلالته، اعطاء زخم جديد للتعاون جنوب-جنوب، بصفة عامة، والتعاون في المجال الافريقي بوجه خاص.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن هذا اللقاء، الذي يشكل أرضية لتبادل الخبرات بين الدول المشاركة، يتطلع الى تسليط الضوء على مبادئ الحكامة التشاركية لأنظمة التكوين المهني في خدمة التنمية الشاملة وتسطير خارطة طريق لارساء نموذج للشراكة بين البلدان الافريقية في أفق تيسير الولوج الى التكوين وتأهيل الشباب، خصوصا الساكنة في وضعية هجرة.

وأضاف المصدر أن المنتدى يسعى أيضا الى تعميق جسور التعاون بين المغرب والدول الافريقية، من خلال تفعيل “الرابطة الافريقية من أجل تطوير التكوين المهني”، التي تم خلقها من طرف 15 بلدا افريقيا في إطار اتفاقية متعددة الأطراف، وقعت في 18 أبريل 2017 بمكناس، واستشراف مسالك جديدة للتعاون متعدد الأطراف مع بلدان افريقية أخرى وبحث امكانية انضمامها الى الرابطة الافريقية لتطوير التكوين المهني.

كما يشكل المنتدى فرصة لدراسة الرهانات والتحديات المشتركة المرتبطة بحكامة التكوين المهني في افريقيا وتأثيرها على تثمين الرأسمال البشري.

وتتمحور القضايا التي ينكب عليها المشاركون حول الحكامة التشاركية وتحسين أداء أنظمة التكوين المهني وملاءمة التكوين والتشغيل: الآليات والمقاربات، و التكوين المهني: رافعة لاندماج المهاجرين والتكامل جنوب-جنوب، والتعاون الدولي: مفتاح للإشعاع القاري للتكوين المهني، ومواكبة تطوير المهن لمواجهة التغيير المناخي بإفريقيا.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.