وزير الصحة أناس الدكالي يشرف على إعطاء إنطلاقة المركب الجراحي بإنزكان .

وزير الصحة أناس الدكالي يشرف على إعطاء إنطلاقة المركب الجراحي بإنزكان .
بتاريخ 11 يناير, 2019 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24

أشرف وزير الصحة “أنس الدكالي” قبل قليل على إعطاء الانطلاقة الفعلية للمركب الجراحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي بإنزكان.
وكان برفقة أنس الدكالي كل من عامل عمالة إنزكان ايت ملول ، والمدير الجهوي للصحة وعدد من مسؤولي وزارة الصحة بالجهة وكذا رئيس جماعة إنزكان، رئيس جماعة الدشيرة الجهادية و رئيس الجماعة الترابية أيت ملول.

ويهدف هذا المشروع إلى أنسنة المصالح الإستشفائية بعمالة إنزكان أيت ملول، وتعزيز العرض الصحي، وتحسين جودة خدمات مصلحة الجراحة المقدمة لساكنة إقليم إنزكان أيت ملول، علاوة على تحسين ظروف إشتغال الأطر الطبية والتمريضية.

ويقام هذا المركب الجراحي الجديد على مساحة إجمالية تقدر ب 293 كلم مربع متر مربع، وبتكلفة مالية تناهز 14501643.93 درهم، بمساهمة كل من وزارة الصحة بمبلغ 11268594.98 درهم، وعمالة إنزكان أيت ملول بمبلغ 1733049.05 والجماعة الترابية لإنزكان بمبلغ 500.000.00 درهم وجماعة أيت ملول بمبلغ 500.000.00 درهم، في حين ساهمت جماعة الدشيرة بنفس المبلغ المالي.

وعلى هامش هذه النشاط الوزاري أكد مدير المستسفى الإقليمي “إدريس البوحاحي” أن هذا المركب الخاص بالجراحة يأتي لتعزيز العرض الصحي بجهة سوس ماسة، وكذا تحسين الخدمات الصحية المقدمة لفائدة ساكنة عمالة إنزكان ايت ملول.

ويتوفر هذا المركب الجراحي على أربع قاعات للعمليات الجراحية مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية و التقنية ،قاعة للإستيقاظ مجهزة، قاعتين للإستراحة و الإستبدال،مجال للتعقيم مجهز ،صيدلية و كذا ثلاث مكاتب .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.