بيان شديد اللهجة لمجموعة الامل للمعطلين الصحراويين وجمعية النهضة للمعطلين الصحراويين بالعيون .

بيان شديد اللهجة لمجموعة الامل للمعطلين الصحراويين وجمعية النهضة للمعطلين الصحراويين بالعيون .
بتاريخ 30 أكتوبر, 2015 - بقلم admin

النهار24 : محمد حببا .

واصلت مجموعة الأمل وجمعية النهضة للمعطلين الصحراويين احتجاجاتهما على السلطات المحلية بالعيون ضد سياسة الإقصاء والتهميش واللامبالاة من طرف المسؤولين وأصدرت بيانا شديد اللهجة تطالب فيه  بحقها في التوظيف المباشر وتندد بالسياسة الغير مسؤولة للسلطات المحلية .

وفيما يلي نص البيان :

بانخراطنا العميق في الاشكال النضالية السلمية ، لتحسيس الرأي العام بعدالة ملفنا ، وحقنا العادل والغير قابل للتصرف في التوظيف المباشر ، وإستفادة معطلي الاقليم من خيرات الصحراء والكفيلة بتشغيل أبنا ئها الكادحين ، عبر التوزيع العادل للثروات ، والضرب من حديد على أيادي الفاسدين والمفسدين . و تعبيرا منا عن سخطنا الشديد على الوضع الذي تعرفه الصحراء في السنوات الفارطة ، من منع وتضييق على الحريات العامة ، والحق في الاحتجاج السلمي ، نواصل نضالاتنا رغم القمع والمنع لايصال رسالة نبيلة ، و تذكيرا منا على اننا أصحاب حق وماضون حتى تحقيق الهدف المنشود . و أمام هذا الاجهاز المتواصل على الحقوق والمكتسبات ، وسياسة تكميم الافواه ، يبقى الطريق معبدا لمزيد من التضحيات الجسام في سبيل إحقاق العدالة الاجتماعية ، رغم الاعتداءات المتكررة على الوقفات السلمية للمعطلين الصحراويين ، والذين يعكسون بشكل حضاري معاناة المعطل الصحراوي ، والمعطلين الصحراويين في قيادتهم لمعارك الكرامة والعدالة واعون كل الوعي ومدركين حجم الادراك بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم عبر تنوير الرأي المحلي بحجم الفساد المستشري بالاقليم .

وعليه نعلن للرأي العام ما يلي :

تشبثنا بحقنا العادل في الادماج المباشر في أسلاك الوظيفة العمومية.

تضامننا مع حركات المعطلين الصحراويين وكافة الفئات الاجتماعية .

شجبنا للمنع الذي يتعرض له المعطلون الصحراويون بالاقليم .

عزمنا التصعيد لانتزاع حقوقنا المشروعة .

إدانتنا لسياسة الباب المسدود التي تنتهجها السلطات المحلية بالاقليم.

دعوتنا كافة المنابر الاعلامية و الحقوقية الى مزيد من الدعم والمساندة.

خيراتنا كفيلة بتشغيلنا

مجموعة الامل للمعطلين الصحراويين                 جمعية النهضة للمعطلين الصحراويين

https://www.youtube.com/watch?v=nB_vKvSuAto&feature=youtu.be

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.