سياسة

إنطلاق أشغال المائدة المستديرة حول الصحراء بقصر “لو روزي” ضواحي جنيڤ .

النهار24 .

تنعقد بعد قليل أشغال المائدة المستديرة الثانية حول الصحراء المغربية  بضواحي جنيف، وذلك بحضور ممثلي المملكة المغربية و الجزائر وجبهة البوليساريو و موريتانيا. و ستنعقد المائدة المستديرة بقصر لو روزي الذي يبعد ب 30 كلم عن جينيف، وهو قصر عتيق يعود الى قرون مضت، وتحيط به حقول العنب على مساحة تقدر ب 5 هكتارات، وتعود ملكيته الى مهندس معماري سويسري، بيير بوفيي، ويقع القصر وسط بلدة بوغسان، وقد اختارت الامم المتحدة هذا القصر ليكون مكانا هادئا لاستضافة اشغال المائدة المستديرة الثانية، حيث تم تهييء قاعة محاضرات لهذا الغرض، لتستقبل الوفود المشاركة في هذا اللقاء.

وكان الوفد المغربي وصل أمس الى جنيف بدعوة من المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء، هورست كولر، من أجل المشاركة في المائدة المستديرة الثانية إلى جانب باقي الاطراف.

وتنعقد هذه المائدة المستديرة تطبيقا لمقتضيات القرار الأخير لمجلس الأمن( 2420 ) الذي تمت المصادقة عليه في 31 أكتوبر 2018 ، والذي ينص على أن غاية المسلسل السياسي هو “التوصل الى حل واقعي براغماتي ودائم يقوم على التوافق”.

وقاد الوفد المغربي وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة، ويضم عمر هلال الممثل الدائم للمملكة المغربية بنيويورك، وحمدي ولد الرشيد، رئيس جهة العيون الساقية الحمراء، وينجا الخطاط، رئيس جهة الداخلة وادي الذهب، وفاطمة العدلي فاعلة جمعوية وعضو المجلس البلدي لمدينة السمارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى