مجتمع

الغراس كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني يعقد لقاءا هاما مع مديرة برامج أفريقيا ويستعرض المشاريع المتعلقة بالتكوين المهني .

النهار24 .

عقد محمد الغراس كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني لقاء عمل مع السیدة ألیسیا روبنسون-موركان، مدیرة برامج إفریقیا بوكالة تحدي الألفیة ( Millenium
.(Challenge Agency .
وقد شكل ھذا اللقاء مناسبة تطرق فیھا الجانبان إلى مدى تنفیذ البرنامج الثاني للتعاون مع الوكالة المذكورة والذي یھدف إلى تحسین جودة التعلیم الثانوي والتكوین المھني وملاءمتھا بشكل أفضل مع حاجیات القطاعات المنتجة والرفع من قابلیة تشغیل الشباب.

وفي ھذا الصدد، استعرض السید كاتب الدولة، سیر تنفیذ المشاریع المتعلقة بدعم الاستراتیجیة التي ینفذھا المغرب في مجال التكوین المھني في إطار ھذا البرنامج، وھي مشاریع تھم جودة التكوین المھني والنھوض بالرأسمال البشري من أجل اندماج أفضل في سوق الشغل والملاءمة
بین العرض والطلب على الكفاءات والموارد البشریة المؤھلة، كما تھم تعزیز الشراكة بین القطاعین العام والخاص في مجال التكوین المھني.
وأوضح السید محمد الغراس، أنھ لتعزیز الترسانة التشریعیة المواكبة لعملیة الإصلاح التي تشھدھا منظومة التربیة والتكوین بالمغرب، فقد تمت المصادقة على القانون رقم 60-17 المتعلق بتنظیم التكوین المستمر لفائدة أجراء القطاع الخاص وبعض فئات مستخدمي المؤسسات والمقاولات العمومیة والأشخاص الآخرین غیر الأجراء الذین یزاولون نشاطا خاصا، كما أبرز أن مشروع القانون الإطار رقم 51-17 المتعلق بمنظومة التربیة والتكوین والبحث العلمي، والذي یعد الأول من نوعھ بالمغرب، یوجد حالیا في قنوات المصادقة بالمؤسسة التشریعیة وقد قطع أشواط مھمة، مسجلا التعبئة المجتمعیة الكبیرة حول ھذا المشروع الإصلاحي الكبیر الذي یولیه صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله فائق عنایتھ، باعتباره الأسبقیة الثانیة بعد الوحدة الترابیة للمملكة.
وأضاف السید كاتب الدولة، أن التحضیرات جاریة لمراجعة القانون رقم 00.13 بمثابة النظام الأساسي للتكوین المھني الخاص والقانون رقم 00.12 بشأن إحداث وتنظیم التدرج المھني.
وأشار في سیاق متصل، أن كتابة الدولة المكلفة بالتكوین المھني منكبة على إعداد تصور لإحداث جیل جدید من مراكز التكوین المھني في إطار التسییر التشاركي بین القطاعین العام والخاص.
ومن جانبھا، أكدت السیدة ألیسیا روبنسون-موركان على أھمیة مشاریع الشراكة مع المغرب في میدان التربیة والتكوین، وأشادت بالتقدم المحرز في ھذا المجال وبالتراكمات الإیجابیة التي حققتھا المنظومة على عدة مستویات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى