مجتمع

كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني توقع على برنامجين تنفيديين للتعاون في مجالي التكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي مع جمهورية اليمن .

النهار24 .

ترأس السید محمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوین المھني و السید عبد الرحمن باسلامه، وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي الیمني، یوم الاثنین فاتح أبریل 2019 ،حفل التوقیع على المھني، من جھة أخرى، لسنوات 2019 و2020 و2021 .برنامجین تنفیذیین للتعاون في مجالي التعلیم العالي والبحث العلمي، من جھة، والتعلیم الفني والتكوین .
وقد تمیز حفل التوقیع، بحضور السید عز الدین سعید الأصبحي، سفیر الجمھوریة الیمنیة بالرباط وعدد من المسؤولین المرافقین للسید وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي الیمني وكذا مسؤولین عن وزارة التربیة الوطنیة والتكوین المھني والتعلیم العالي والبحث العلمي بالمغرب.
وفي كلمته بالمناسبة، رحب السید محمد الغراس بالوزیر الیمني والوفد المرافق له .

وأكد أن ھذا اللقاء  یندرج في إطار تعزیز العلاقات مع الدول الشقیقة، تنفیذا للتوجیھات السامیة لصاحب الجلالة الملك نصره الله وأيده  .
كما أوضح السید كاتب الدولة، أن توقیع برنامجین تنفیذیین بین الجانبین، یندرج في إطار تعزیز
العلاقات بین المملكة المغربیة والجمھوریة الیمنیة في مجالي التكوین المھني والتعلیم العالي والبحث
العلمي، مبرزا الأھمیة القصوى التي تولیھا المملكة المغربیة لتطویر ھذه المجالات ولتمتین علاقات
التعاون والانفتاح على التجارب الدولیة وتبادل الخبرات .
ومن جانبه ، عبر السید السید عبد الرحمن باسلامه وزیر التعلیم العالي والبحث العلمي، عن شكره وتقدیره لحفاوة الاستقبال التي حظي بھا من طرف السید كاتب الدولة المكلف بالتكوین المھني، كما نوه بالعلاقات الجیدة التي تربط البلدین.
وتجدر الإشارة، أن البرنامجین التنفیذیین للتعاون في مجالي التكوین المھني والتعلیم العالي والبحث
العلمي یھدفان بالأساس إلى تخصیص منحٍ دراسیة لفائدة المتدربین والطلبة الجامعیین من كلا البلدین.
بالإضافة إلى:
– إرساء آلیات للتعاون والشراكة من أجل تنظیم دورات تدریبیة لفائدة متدربین ومكونین یمنیین – إقامة علاقات تعاون مباشر بین الجامعات والمعاھد العلیا في البلدین.؛
سواء بالیمن أو بالمغرب وذلك في مجا لات الصید البحري والسیاحة والفندقة؛
– إقامة توأمة معاھد یمنیة للتكوین والتدریب المھني مع معاھد نظیرة لھا بالمغرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى