بوجدور بدون مندوبية للثقافة بعد إغلاقها من طرف الوزير السابق الصبيحي .

بوجدور بدون مندوبية للثقافة بعد إغلاقها من طرف الوزير السابق الصبيحي .
بتاريخ 21 مايو, 2019 - بقلم الإدارة

النهار24 .

لطالما قلنا ولن نمل نردد إلى متى وبوجدور  تظل بدون مندوبية للثقافة بعد إغلاقها من طرف الوزير السابق الصبيحي ، مع العلم أن بقطاع الثقافة ببوجدور  أطر كفأة ويشهد لها الجميع بالكفاءة وما تقوم به من مجهودات للنهوض بالقطاع ولعل ما تشهده وشهدته الخزانة الوسائطية  والمركز الثقافي ببوجدور من أنشطة وندوات ثقافية لخير شاهد على ذلك .
إن عدم وجود مندوبية للثقافة بالاقليم وتبعية الاقليم ثقافيا لجهة العيون الساقية الحمراء  يجعل الاقليم يعاني ثقافيا، وأطر الخزانة الوسائطية والمركز الثقافي يعانون كذلك، يعانون من قلة الموارد، ومن غياب مندوب للثقافة يمتلك سلطة القرار والمسؤولية في اتخاذ القرار.

هذا وقد تلقت ساكنة إقليم بوجدور ومعها الجمعيات الثقافية والشعراء والأدباء والمثقفين صدمةقوية ،بعد أن أصدر وزير الثقافة السابق قرارا يقضي بإغلاق مقر مندوبية الثقافة ببوجدور ، ليصبح بعدها الإقليم بدون مندوبية مكلفة بقطاع الثقافة، وهو ما دفع المجتمع المدني والهيئات الثقافية بالاقليم الى التساؤل حول إقدام وزير الثقافة السابق على إصدار هذا القرار، بعد أن كانت كل أماني ساكنة الإقليم تتجلى في نيلها لمرافق ثقافية ترقى لتطلعاتها وتنال الجمعيات الممتهنة للمسرح بها لدعم الوزارة .
وتطالب الفعاليات الثقافية وهيئات المجتمع المدني ببوجدور  وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج  الى إلغاء قرار إغلاق مندوبية وزارته ببوجدور ، وبلورة مشاريع ثقافية بالإقليم  وإحداث مرافق جديدة به بالنظر للمهرجانات الثقافية والفنية التي يعرفها إقليم بوجدور ، تماشيا مع النمودج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية والذي أطلقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال زيارته التاريخية لمدينة العيون .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.