تتويج الدكتور نبيل بلعطار بجائزة أفضل أطروحة بجهة الدار البيضاء الكبرى .

تتويج الدكتور نبيل بلعطار بجائزة أفضل أطروحة بجهة الدار البيضاء الكبرى .
بتاريخ 9 مارس, 2020 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

توج الدكتور نبيل بلعطار بجائزة أفضل أطروحة بجهة الدار البيضاء الكبرى ‘ مختبر الانسان و المجال و التواصل و الفنون’ بعد اعداد ملف علمي متكامل و تلخيص باللغة الفرنسية و الإنجليزية و غني بالإنجازات العلمية في مختلف المحافل الوطنية و الدولية و قراءة في موضوعه ( الأمن الروحي بالمغرب) دراسة سوسيوقانونية لتدبير الحكامة الدينية؛ أن له ارتباط بجميع الحقول المعرفية و تحس أنك سوسيولوجي و انتروبولوجي و قانوني و إداري و أمني و اسلاماوي و إقتصادي بالاضافة انه غني بالمعلومات الجديدة المواكبة للعصر و ابان عن مفهوم جديد يتعلق بالحكامة الدينية و التي تؤكد عن هندسة دينية تعبد لخارطة طريق واحدة تحافظ على توجه المملكة في نبد كل اشكال التطرف و التزمت و الانغلاق وفق إختيار نمودج معتدل مبني على تأهيل الحقل الديني و تجربة رائدة لبناء مجتمع عالمي يسود فيه التسامح و التساكن ؛ و الملاحظ كدلك ان هذه الأطروحة تجمع بين المقاربة الدينية و الأمنية في آن واحد كما عالجت استراتيجية الدولة في تدبير الحقل الديني في ظل التوجه الجديد و الآليات و المقاربات المندمجة لتفعيل السياسة الدينية و الأمنية للمغرب عن طريق دراسة ميدانية تطبيقية للوقوف عند آراء مختلف المتدخلين و تقييم السياسات التي ينهجها المغرب في محاربة التطرف الديني.
و قد تناولت الأطروحة دور إمارة المؤمنين بالقيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده في الحفاظ على استقرار المملكة كضامن للهوية الدينية و التاريخية للمغرب بأسلوب إحقاق العدل و ترسيخ التعايش و حوار الحضارات و الأديان عن طريق آليات منطق التسامح و ميكانزمات الحكامة الدينية التي ترتكز على حفظ الثوابت و بناء مجتمع عالمي كمرجع للعلاقات الدبلوماسية الدينية المتضمنة روح التعايش و نشر تقافة السلم الإجتماعي و كذلك عبر قناة الحكامة الأمنية المدعمة بمقاربة حقوقية و دستورية و مؤطرة لمحاصرة كل أشكال العنف و الكراهية و ربط المقاربة المندمجة للدين بالتنموي و الإجتماعي و الإقتصادي و الأمني و التقافي و التعاون الدولي لمحاربة كل أشكال التطرف الديني وفق مقاربة شمولية أساسها الفصل 41 من دستور المملكة.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 19
نعيمة باسم
1
9 مارس 2020 الساعة 22:04

موضوع ينم على فكر مجتمعي مغربي راق، الدكتور نبيل بلعطار قيمة علمية أخلاقية تنضاف إلى عقد المكتبة الجامعية المغربية، نتمنى أن تكون نبراسا يحتذى به في الخلق والإبداع النابع من واقعنا المغربي المتطلع إلى السمو والنضج بهوية المواطن المغربي.
فمزيدا من التألق للدكتور وتحية تقدير للجنة التحكيم التي ثمنت مجهوده باستحقاق مستحق.

باحثة في السوسيولوجيا
2
9 مارس 2020 الساعة 23:08

félicitation pour ton travail; j’ai eu l’occasion de lire votre thèse et vraiment je trouve que c’est un très bon travail ; une recherche qui mène compétence et professionnalisme à travers laquelle tu a pu toucher tous les points qui se rapporte à la sécurité spirituelle; je trouve aussi que la partie du terrain est plus pertinente et qui vous à sûrement mener a bien formuler vos résultats de recherche et recommandations…mais a vrai dire tu mérite car depuis toujours tu était brillant machaelah et votre parcours universitaire est aussi polyvalent …. bonne continuation…

بلعطار نادية
3
9 مارس 2020 الساعة 23:19

مبروك والف مبروك لك دكتور نبيل هده مفخرة لك ولعاءلتك وللوطن باكمله بالتوفيق انشاء الله ومزيد من العطاء اعانك الله وسدد خطاك

بإسم الله ماشاء الله عليك أخي الفاضل نبيل اطروحة من مستوى عالي و تحليل متوفق و غني عن التعليق وفقك الله في مسيرتك و نفعك و نفع بك المجتمع المغربي كافة

الف مبروك لك الدكتور نبيل و النبيل في أخلاقه و سماته التي ابى إلا أن يترجمها من خلال هذا الموضوع القيم ” الأمن الروحي ” و ما أحوجنا لمثل هكذا عمل يعيد تكريس الأمن و السلام من خلال القيم الروحية التي تعتبر عماد الاستقرار داخل الوطن

عمل علمي لا شك أنه سيغني الخزانة العلمية

الدكتور نبيل بلعطار طالب باحث في منتهى التفاني في مجال تخصصه ، فهو يشكل قيمة علمية وفكريا وثقافيا انصاف الى رواق المكتبة المغربية لتغنيها بعمل جبار.
هنيئا لك يا دكتور بلعطار ، نتمنى لك مزيدا من التالق والنجاح والابداع.

الدكتور نبيل بلعطار طالب باحث في منتهى التفاني في مجال تخصصه ، فهو يشكل قيمة علمية وفكرية وثقافية، انضاف الى رواق المكتبة المغربية ليغنيها بعمل جبار.
هنيئا لك يا دكتور بلعطار ، نتمنى لك مزيدا من التالق والنجاح والابداع.

رد

الف مبروك لك الدكتور نبيل و النبيل في أخلاقه و سماته التي ابى إلا أن يترجمها من خلال هذا الموضوع القيم ” الأمن الروحي ” و ما أحوجنا لمثل هكذا عمل يعيد تكريس الأمن و السلام من خلال القيم الروحية التي تعتبر عماد الاستقرار داخل الوطن

ا.د.بنعيسى ازاييط
9
11 مارس 2020 الساعة 13:59

هنيئا لكم الاستاذ الدكتور سي نبيل بلعطار بهذا التتويج الوطني الصادق ، وهنيئا لكم بما دبجته الاقلام في حق كتابكم ، الذي كنت اتنبا باشعاع مضامينه ، وباسلوبه المتميز ، وبرسالته الفاحصة ، وباهدافه النبيلة ، ومراميه التي تعمق مسار الامن الروحي ، في صلب التنمية والهناء الحضاريين ، نموذجا فريدا في التدبير والتسيير ، حاضرا ومستقبلا ، في ظل ثوابت وطننا العزيز الخالدة …
هنيئا لكم وجزاكم الله خير جزاء ، ومتعكم بالصحة والعافية والسعادة والهناء ، انتم وعترتكم الشريفة ، والسلام عليكم ورحمة الله …
الاستاذ الدكتور بنعيسى ازاييط

عبد المجيد نعيم
10
11 مارس 2020 الساعة 16:55

بسم الله الرحمن الرحيم :
بداية، هنيئا لك، الدكتور نبيل بلعطار بهذا التتويج المستحق. وفقك الله وأنار طريقك لخدمة الصالح العام.
حقيقة موضوع الأطروحة بدا متزامنا مع الأحداث الآنية ومواكبا فعلا للتغيرات التي تعرفها بلادنا على العديد من المستويات، بالخصوص على مستوى ” الأمن الروحي ” داخل جميع مكونات المجتمع المغربي .
أعتقد أن الموضوع هو بمثابة خريطة طريق للرقي بالنضج الفكري فضلا عن ترسيخ أسس التسامح والتعايش والإختلاف المتبادل البناء الذي يلم ولا يفرق، مما سيمكن لا محال تقوية ثقافة التماسك الإجتماعي والروح التشاركية، بالإضافة الى تطوير الحكامة الجيدة لمواجهة الإصلاحات الضرورية والإكراهات الوطنية والإقليمية والدولية التي نعيشنا على المستوى الإقتصادي والثقافي والسياسي والديني والأمني…
أطروحة ستأخذ مكانها في الخزانة الأكاديمية المغربية كمرجع للتنوير والبحث والدراسة في إطارها العام
” الأمن الروحي “

عبد المجيد نعيم
11
11 مارس 2020 الساعة 17:09

تتمة للتعليق أعلاه :
التحية والتقدير للجنة التحكيم
المحترمة التي زكت هذا المجهود المتميز، باستحقاق مستحق للدكتور نبيل بلعطار. وفق الله الجميع .

لمياء لعروصي
12
15 مارس 2020 الساعة 13:57

الف مبروك دكتور نبيل على هذا العمل الراقي الذي يعكس تكوينكم في مختلف المجالات العلمية المتعددة،وأنه لشرف كبير ان يحظى بلدنا الحبيب بامتالكم.
فمزيد من التألق والنجاح.

تهانينا للدكتور نبيل مع كامل متمنياتي لكم وللعائلة الكريمة بالهناء والصحة والعافية

السلام عليكم
هنيئا لك و الف مبروك لك شرفتنا و شرفت كل العاءلة
هنيئا لأخي و لصديقي الحبيب صديق الطفولة منذ ان عرفتك و انت مثابر و تطمح لنجاح …. وكنت المشجع الرسمي لي … هل تذكرت….
أتمنى لك التوفيق في مسيرتك و أتمنى كل الخير لك و لعاءلتك المصونة حفظك الله و رعاك من كل مكروه
صديقتك و اختك الوفية مريم ….دمت فخرا لنا

هنيئا للدكتوروالطالب والباحث الميداني بثمرة مجهوده العلمي، ما هذا إلا تكريم علمي تستحقه. فالبحث العلمي لا يحتاجه إلا أمثالك. اجتماعي سوسيولوجي في الميدان. قانوني انتربولوجي.

تحية عطرة ملؤها نفحات من الغبطة والبهجة والسرور تعكس كثيراً من المودة والتقدير الذي نكنه لشخصكم الكريم و الذي ازددنا افتخارا به بعد علمنا بإنجازكم العلمي الكبير والمتميز وباختياره لنيل جائزة أفضل أطروحة… وإذ أعبر لكم بهذه المناسبة المتميزة أن ما وصلتم إليه ليس مجرد صدفة عابرة بل هو نتاج عمل متوهج مند عقود ونتيجة حتمية لما تكبدتموه من عناء في سبيل الرقي بمستواكم العلمي في انسجام تام مع الأعباء الناتجة عن عملكم المضني وما الجمع بينهما في ظرفية حاسمة هو أسمى من كل تعبير ودليل اخر عن طينة شخصيتكم الفريدة المرتكزة على نكران الدات… داعين لكم بمزيد من التفوق والنجاح في مساركم العلمي ومهامكم المهنية ودمتم في رعاية الله.

بإسمك أيها المجتهد ،الدكتور نبيل بالعطار تتزين وتتحلى الشهادات .أدعو لك بدوام الفوز و النجاح و أسءل المولى عز وجل أن يحقق لك كل الآمال فأنت بما هو أرفع جدير وخليق،فلقد عكفت على اقتطاف ثمار النفاءس .وانت مصدر فخر واعتزاز لعاءلتك و أصدقاءك .و بلدك فهنيءا لنا بك و بمعرفتك. مبروك مرة أخرى دكتور نبيل بالعطار فأنت خير من يحمل على عاتقه هذه الرسالة السامية تخدم بها مجتمعك

الدكتور نبيل بالعطار .أدعو لك بدوام الفوز و النجاح و أسءل المولى عز وجل أن يحقق لك كل الآمال فأنت بما هو أرفع جدير وخليق،فلقد عكفت على اقتطاف ثمار النفاءس .وانت مصدر فخر واعتزاز لعاءلتك و أصدقاءك .و بلدك فهنيءا لنا بك و بمعرفتك. مبروك مرة أخرى دكتور نبيل بالعطار فأنت خير من يحمل على عاتقه هذه الرسالة السامية تخدم بها مجتمعك

د سلطانة ادمين
19
16 مايو 2020 الساعة 02:17

الف مبروك اخي نبيل انت مفخرة البحث العلمي ومفخرة لرجال السلطة ويشرفنا ان تحضر بمسرولين في هذا المستوى الثقافي والاخلاقي و كل ما يقال في حقك قليل



ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.