أنشطة الحكومة

المغرب يجسد سياسة الإسكان في مبادرات على أرض الواقع .

النهار24 .

أبرزت المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ميمونة محمد شريف ، أمس الثلاثاء بالرباط، أن الحكومة المغربية تجسد سياسة الإسكان في مبادرات على أرض الواقع.

وقالت السيدة ميمونة، خلال زيارة ميدانية قامت بها للإطلاع على البرامج الحضرية بسلا وتامسنا، ” أود أن أؤكد، خلال زيارتي الأولى للمغرب، على جهود المملكة المغربية لتجسيد الأجندة الحضرية الجديدة من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وكيف أن حكومة المملكة المغربية تقوم بتجسيد السياسات في مبادرات على أرض الواقع، وهذا أمر مهم للغاية “.

وفي هذا الصدد، لم يفت للسيدة ميمونة محمد شريف التذكير، في تصريح للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء (M24)، بأن المغرب يتوفر على تجربة جيدة في إطار مدن بدون صفيح والتي ينبغي تقاسمها وتكرارها في مدن أخرى.

وأضافت أن “دورنا يتمثل في تشجيع هذه التجربة ونرغب في التعاون مع الحكومة المغربية وتقاسم أفضل الممارسات التي اطلعنا عليها اليوم، مع باقي المدن “، داعية القطاع الخاص إلى الانخراط في هذه البرامج.

من جانبه، قال مدير سياسة المدينة بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، عبد الله الهاشمي، في تصريح مماثل، إن مسار الزيارة الميدانية المقترحة على المديرة التنفيذية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية يهدف إلى إبراز الجهود التي تبذلها الحكومة المغربية في مجال إدماج وتحسين الظروف المعيشية والإسكان بشكل عام على مستوى جهة الرباط، وكذا الجهود المبذولة لمكافحة السكن غير اللائق وتثمين وإعادة تأهيل المدن القديمة.

من جانبه، أبرز عضو مجلس إدارة مجموعة العمران، الطيب الداودي، الذي سلط الضوء على مساهمة العمران في إنجاز مدينة تامسنا الجديدة، أن هذه الزيارة تندرج في إطار التعاون والشراكة القائمة بين السلطات المغربية والأمم المتحدة، وكذا في سياق رؤية شاملة للسلطات الحكومية الرامية إلى إنجاز برنامج واسع للمدن الجديدة.

ولفت إلى أن ” مدينة تامسنا تمتد على مساحة 840 هكتارا وتطمح إلى استقبال 250 ألف نسمة. ويبلغ عدد سكانها اليوم 56 ألف نسمة”، مضيفا أن هذه المدينة تتوفر على البنيات التحتية الأساسية والمساحات الخضراء وكذا فضاءات استقبال الأنشطة الاقتصادية والصناعية التي تسمح بتطوير أنشطة التشغيل.

وفي إطار زيارة رسمية للمغرب بمناسبة التوقيع على “البرنامج البلد لموئل الأمم المتحدة 2020-2023” وافتتاح المكتب الوطني لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية بالمغرب، قامت السيدة ميمونة محمد شريف، رفقة مدير المكتب الإقليمي للبلدان العربية لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية، عرفان علي، بالإطلاع على عمليات إعادة إسكان الأسر القاطنة بدور الصفيح بسلا وبوقنادل.

كما قامت بزيارة للعديد من المشاريع المهيكلة، وخاصة جسر محمد السادس والطريق السيار المداري، سلا – تامسنا، قبل أن تستكمل جولتها في تامسنا حيث تلقت شروحات بشأن هذه المدينة الجديدة، ولا سيما السكن الاجتماعي وعمليات إعادة الإسكان.

وكان الوفد قد بدأ برنامج جولته بزيارة للاطلاع على التراث الحضري للرباط بمختلف أوجهه التاريخية والعصرية، وعلى المبادرات والبرامج المتعددة الرامية إلى تثمينه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى