جهات

المجلس الإقليمي لآسا ينظم المناظرة الإقليمية للتنمية بأسا.

النهار24 .

بمناسبة الذكرى 26 لإحداث إقليم آسا الزاك، وتزامنا مع الذكرى 12 لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في 18 ماي 2005، ينظم المجلس الإقليمي لآسا الزاك المناظرة الإقليمية للتنمية وذلك في الفترة ما بين 15 و 17 ماي 2017 بمدينة آسا.
ويأتي تنظيم هذه المناظرة لوضع إطار عام وشامل للتنمية المندمجة والمستدامة في إقليم آسا الزاك للفترة الخماسية المقبلة 2017- 2022 تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الإقليم ومؤهلاته الطبيعية المتميزة، وذلك في إطار الاختصاصات الجديدة المخولة للمجالس الإقليمية.
وتمت دعوة القطاعات الحكومية ووكالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمؤسسات الجامعية ومراكز البحث العلمي والمرصد الوطني للتنمية البشرية ومركز الاستثمار الجهوي ومؤسسات خدماتية ومدنية للمشاركة في المناظرة والتداول بشأن فرص التنمية والاستثمار في الإقليم في أفق إعمال المشروع التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية للمملكة.
ويُنظم على هامش المناظرة بالتعاون مع وزارة الثقافة والاتصال معرض المواقع وعناصر التراث الثقافي المسجلة لدى اليونسكو، وذلك في إطار مسار تصنيف موسم وزاوية وقصر وواحة آسا تراثا ماديا ولا ماديا وطنيا ودوليا، ومعرضَ للصور عن المؤهلات الطبيعية للإقليم بعنوان: في الطبيعة تكمُن الأسرار، فضلا عن معارض تتضمن أنشطة التحسيس بثقافة حماية البيئة في المؤسسات التعليمية، وذلك في إطار الالتزام بمقتضيات الميثاق الإقليمي البيئة، الذي تم توقيعه بآسا يوم 3 مارس 2017 من قبل كافة رؤساء الهيئات المنتخبة في الإقليم.
كما تنظم ورشات تدريبية في عدد من المجالات منها ورشة جهوية في مجال التربية البيئية لفائدة ممثلين عن جمعيات المجتمع المدني في أقاليم جهة كلميم واد نون، تنظمها كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.
وفي نفس الإطار ينظم المجلس الإقليمي بالتعاون مع كتابة الدولة المكلفة بالتكوين المهني دورة تكوينية لفائدة الفاعلين الاجتماعيين وشباب الإقليم في مجال التكوين بالتدرج، إضافة إلى ورشة تكوينية بالتعاون مع جامعة محمد الخامس بالرباط حول استراتيجيه التقويم والتخطيط في مجال التدبير والحكامة المجالية، لفائدة المنتخبين وأطر المجالس الجماعية، فضلا عن دورة متخصصة في التدريب على تقنيات جرد وتصنيف التراث البشري والطبيعي للمنطقة، يؤطرها خبراء من وزارة الثقافة والاتصال، ويستفيد منها باحثون متخصصون من الإقليم.

طاقم موقع النهار 24 سيكون حاضرا بهذه المناظرة لتغطية اطوارها بالصوت والصورة.

IMG-20170507-WA0006

IMG-20170507-WA0007

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى