جهات

أم لأربعة أطفال نوال بنعيسى تعتبر نفسها خليفة ناصر الزفزافي.

النهار24 .

بعد اعتقال أغلب نشطاء حراك الريف، ظهر وجه نسائي في واجهة المسيرة الاحتجاجية التي نظمت، ليلة أمس الثلاثاء (30 ماي)، في سيدي العابد، في الحسيمة، ويتعلق الأمر الناشطة نوال بن عيسى.
نوال، وهي من أبرز الوجوه النسائية في حراك الريف، وأم لأربعة أطفال، قادت مسيرة سيدي العابد، وألقت كلمة في ختام المسيرة دعت فيها المحتجين إلى “مواصلة الحراك والالتزام بالسلمية، وعدم الاستلام إلى حين تحقيق المطالب المشروعة وإطلاق سراح المعتقلين”.
وقبل موعد مسيرة سيدي العابد، كتبت نوال على حسابها على الفايس بوك: “سأقول لكم إن كل من سولت له نفسه أن يحمل حجرا أو أي شيء يريد به عنفا ضد القوات، فليس منا وسنعتبره خائنا لنا، حكموا عقولكم فنحن لا نريد أذية أحد مهما حدث، فأفراد القوات يبقون إخواننا يفصلهم عنا اللباس والمهام فقط، إنهم أبناء الشعب أيضا ومطحونون مثلنا أيضا، العيب ليس فيهم العيب في من يسير خططا دنيئة لجرنا للعنف وارتكاب مجازر في الريف الأعزل”.
وأضافت: “من التزم بالسلمية فمرحبا به بيننا، ومن تهور فسيكون خائنا لنا وللريف، نحن خرجنا من أجل حقوق بسيطة والاحتجاج السلمي حق مشروع”.
وقالت بن عيسى، التي وصفت بـ”خليفة الزفزافي”، في تدوينة أخرى: “أتعلمون من خليفة ناصر الزفزافي هي امرأة بنت الريف الشامخ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى