المجلس الإقليمي لوزان ينخرط في دينامية جديد لربح رهان التنمية

المجلس الإقليمي لوزان ينخرط في دينامية جديد لربح رهان التنمية
بتاريخ 5 يناير, 2018 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

إستطاع المجلس الإقليمي بوزان تحت رئاسة “العربي لمحرشي ” وباقي مكونات المجلس من اعضاء ورؤساء المصالح والأقسام التابعة له، وفي ظرف وجيز أن يجسد رؤيته الحضارية والإستراتيجية والتنموية التي سبق له أن أعلن عنها منذ تحمله مسؤولية إدارة هذا الإقليم الذي يعتبر منبع الفلاحة بالجهة ، في الوقت الذي استكان فيه البعض من الطبقة السياسية المعول عليها ومنهم ممثلو الساكنة في البرلمان إلى الإنغلاق والإنكماش والإنتظار والعدمية والسلبية القاتلة التي ملتها الساكنة ونفرت من تصرفاتها وانتهازيتها.

وحتى نعطي لكل الرجالات الغيورين والوطنيين حقهم في خدمة الوطن والمواطنين فرئيس المجلس الإقليمي بوزان و بأفكار نيرة ونظرة ثاقبة، حول الإقليم وخاصة مدينة وزان من انكماشها إلى مدينة رائدة تنافس مدن الأقاليم المغربية في استقطاب العديد من المشاريع التنموية الهادفة في مجال الصحة والفلاحة والتنمية الاجتماعية التي أعادت لساكنة المدينة الحياة  وسلطت عليها الأضواء، وغدت المدينة قلعة ترفل بكل العطاءات التنموية التي لا يمكن لها إلا أن تعود بالخير العميم على الساكنة آجلا أو عاجلا.
وقد نوهت الساكنة الوزانية بكل أطيافها بالمجهودات الجبارة التي قام المجلس الإقليمي من أجل تنمية إقليم وزان وجعلها قطبا تاريخيا واقتصاديا بالجهة ، مطالبة بالإستمرارية من أجل استكمال الأوراش التنموية التي أنجزها بفضل الحنكة و الدهاء الفكري والعملي الذي يتحلى به رئيس المجلس الإقليمي لوزان ، والتي ستنقل المدينة إلى عهد جديد لتعزيز التنمية وتحقيق الحياة الكريمة للساكنة .

فقد أصبح المجلس الإقليمي لعمالة وزان نمودجا يحتدي به بفضل حنكة العربي المحرشي ، فالإنجازات والإبهارات والمشاريع والإشعاع لم يكن يوما رهينا بالأغلفة المالية، فأفكار الرجال و تحديهم ونظرتهم الثاقبة هي من تصنع الحدث و تساهم في التنمية الشاملة وإعادة التاريخ والمجد الحضاري لمدينة سطات والإقليم برمته.

هنيئا للسيد “العربي لمحرشي ” رئيس المجلس الإقليمي لوزان عن هذا التحدي وهذه الإنجازات وهذا الإبهار، وساكنة الإقليم و مدينة وزان على الخصوص لن تنسى الرجال الطيبين والخيرين من المسؤولين الذين قدموا خدمات جليلة للوطن وللمواطنين.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.