أكادير : انطلاق منتدى الالتقائية في دورته الرابعة بحضور الوزير الفاسي والكانوني .

أكادير : انطلاق منتدى الالتقائية في دورته الرابعة بحضور الوزير الفاسي والكانوني .
بتاريخ 23 يناير, 2019 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

انطلقت صباح اليوم الأربعاء بمقر ولاية جهة سوس ماسة ، الدورة الرابعة لمنتديات الالتقائية الجهوية، التي تنظمها مجموعة العمران، بتعاون مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان، وجهة سوس ماسة وولاية الجهة ، حول موضوع : مناطق الانشطة ، عوامل لاندماج المشاريع الحضرية والتنمية الاقتصادية للمجالات ”.
التظاهرة، التي أعطى انطلاقتها كل من وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسية المدينة  عبد الأحد الفاسي الفهري، والمدير العام لشركة العمران الكانوني ووالي جهة سوس ماسة أحمد حجي  ورئيس الجهة الحافظي ، تندرج ضمن سلسلة ندوات منتديات الالتقائية الجهوية المنظمة تحت شعار “جميعا من أجل تنمية ترابية متناغمة”، تروم تقوية التعاون والتقائية الجهود بين مختلف المتدخلين الفاعلين على المستوى الوطني والجهوي والمحلي من أجل تنمية ترابية ناجعة.


وفي هذا الإطار، قال رئيس الإدارة الجماعية لمجموعة العمران بدر كانوني، إن المنتدى يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية، الهادفة لتحقيق أكبر قدر من الالتقائية لتوحيد جهود كافة المتدخلين العموميين، على المستوى المركزي والمحلي والجهوي.

وأضاف كانوني، في تصريح للصحافة، أن موضوع المنتدى، هو “الالتقائية الجهوية لفائدة المراكز الصاعدة، مشيرا إلى أن “مجموعة العمران قامت بعدد من المشاريع ولها اتفاقية برمتها مع جهة سوس ماسة ، وتدرس مع جميع الشركاء المؤسساتيين كيف يمكن أن الاشتغال جميعا لإنجاز مشاريع بطريقة أنجع لصالح المواطنين بهده الجهة”.
وتأتي هذه التظاهرة في سياق الاستجابة للتوجيهات الملكية الداعية إلى تحقيق أكبر قدر ممكن من الالتقائية والتكامل من أجل توحيد حجهود كافة المتدخلين ورفع تحدي تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية، وجعل ثمار التنمية في صالح المواطنين.
واستطاعت شركة العمران لسوس ماسة، من إنجاز عدد كبير من المشاريع الحضرية المتمثلة في التجهيزات العمومية ومرافق القرب، وبرامج السكن الاجتماعي ومناطق الأنشطة الاقتصادية والتجارية، وذلك بفضل التقائية وتضافر جهود كل شركائها على المستوى الجهوي والمحلي.

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.