المستشفى العسكري بأكادير …خدمات صحية جيدة ومكسب كبير لأكادير وجهة سوس ماسة .

المستشفى العسكري بأكادير …خدمات صحية جيدة ومكسب كبير لأكادير وجهة سوس ماسة .
بتاريخ 22 يونيو, 2019 - بقلم لغة الموقع الافتراضية

النهار24 .

المستشفى العسكري بأكادير ظاهرة الصحة بجهة سوس ماسة ،هذا هو الوصف الذي أضحى يطلقه المواطنون الذين يستفيذون يوميا من الخدمات المتميزة والراقية لللمستشفى العسكري حسب ما هو متعارف عليه عند العموم – المتواجد بأكادير  , والتي تؤكد جميع المعطيات بأننا أمام مستشفى يضاهي المستشفيات الكبرى, والتي يؤكدها أولئك المرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة, أو الذين يخضعون فيه لمختلف العمليات الجراحية  والذين يدفعهم ذلك للتعامل مع خدماته ومصالحه لمدة طويلة, وتجعلهم يعيشون ذلك ويقفون عن قرب على مستوى الامكانيات الطبية الجيدة التي يتمتع بها, لا من حيث تنوع الأجهزة الدقيقة والحساسة المستعملة في التشخيص والكشف والعلاج والمتابعة, والتي كان المريض من أجلها يعاني الأمرين ماديا ومعنويا إبان تعامله مع المؤسسات الطبية الأخرى…أو من حيث جدية وكفاءة الأطر الطبية ذات التدريب والتكوين العاليين والذين يشرفون على العلاج سواء أكانوا ممرضين أو أطباء, كما يمتازون بشدة انضباطهم لعملهم والذي يستلهمونه من تكوينهم العسكري, ويتجسد في التدبير والتنظيم المحكمين لمختلف الأجنحة الاستشفائية بالمستشفى المذكور وهو ما ينعكس بدوره في التعامل السلس والمرن مع المرضى وزوارهم , والذي لاشك أن له الأثر الايجابي على نفسياتهم المحتاجة الى مثل هذه المعاملة…كما يظهر كذلك على الفضاء الأخضر المرصع بمختلف الورود والذي يحتل مساحة واسعة وسط المستشفى  يتم الاعتناء به يوميا والذي يساهم بدوره في التخفيف من حالات التوتر المرافقة للحالات المرضية,هذا دون نسيان جودة الوجبات الغدائية المقدمة للمرضى ,والتي تحمل بين طياتها تنوعا يحترم الشروط الصحية لكل مريض…ورغم تنوع الاختصاصات المتواجدة بالمستشفى العسكري لأكادير. كما أن هذه الخدمات الصحية جعلت المستشفى  في مصاف المستشفيات التي  لها الكلمة الأولى والأخيرة في المجال الطبي ببلدنا …كل هذه المميزات, دفعت المواطنين اذن الى تفضيل التعامل معه ومع أطره ومع امكانياته , والتي يشهد عليها تلك الحشود التي تزوره يوميا والذين يجدون فيه مصداقية التشخيص, وكفاءة العلاج ودقته, والتي يتمنى الجميع بأن تكون أساس تعامل باقي المؤسسات الصحية مع المرضى من المواطنين الذين يستحقون كل الاعتناء والاهتمام .

تعليقات القراء
عدد التعليقات 0


ان مجلّة ووردبريس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مجلّة ووردبريس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان مجّلة ووردبريس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح مجلّة ووردبريس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.