جهات

مدير مدرسة الحسن الثاني ببوجدور يعنف تلاميذ طالبوا برحيله.

النهار 24 : عمر الأنصاري .

أقدمت مجموعة من تلامذة مدرسة الحسن الثاني الابتدائية التابعة لنيابة بوجدورأول أمس ، على  ترديد شعارات تطالب برحيل مدير المؤسسة المذكورة والتي تجهل إلى حد كتابة هذه السطور أسباب ردة فعل هؤلاء البراعم إزاء المدير ، الذي عمد إلى تعنيفهم حسبما ذكره بعض الأساتذة عوض اعتماد مقاربة تربوية لإحتواء المشكل ومعالجته. الشئ الذي استنكرته جمعية أباء وأولياء التلاميذ بمعية العصبة المغربية لحماية الطفولة ، اللتان طالبتا بفتح تحقيق في النازلة بعدما تواترت أخبار عن عدم تواصل المدير المذكور مع جمعية الآباء وتغييبها في الكثير من المحطات التي تعتبر فيها شريكا كمجلس التدبير .. كما تنص على ذلك المذكرات الوزارية في هذا الشأن.

وفي السياق ذاته علمنا بأن سيلا من المكالمات الهاتفية المنددة بهذا السلوك اللاتربوي تقاطر على الخط الأخضر لوزارة بلمختار التي لم تحرك ساكنا إلى حدود الآن لتبقى دار لقمان على حالها حتى إشعار أخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى