أخبار وطنية

ظاهرة أصحاب الجيليات الصفراء، تهيمن على شوارع المدن المغربية .

النهار24 .

انتشرت ظاهرة اصحاب الجيليات الصفراء، والذين يتسترون تحت اسم ” حارس السيارات ” علما أن الاغلبية منهم لا يتوفرون على ترخيص ” يخول لهم مزاولة المهنة، بشكل مقنن، وفي غياب المراقبة من طرف السلطات، وكل الجهات المسؤولة، تحولت هذه الظاهرة إلى حرفة، صار يتعاطى لها كل “من هب ودب ” وهنا أصبحنا نشاهد اصحاب السوابق العدلية، بالإضافة إلى فئة المجرمين، يمارسون الحراسة، فكيف يعقل بأن صاحب سوابق عدلية، او لص سيحرص على حراسة سيارتك؟؟!
وهنا أتحدث عن الذين يتطفلون على المهنة، مع الإحترام التام لصاحب المهنة المحترف، و الحامل للثقة، وكذلك للصفة القانونية، التي تخول له مزاولة المهنة من بابها الواسع، دون إلحاق الضرر بالزبناء، لأن العديد من المواطنين، وخاصة اصحاب السيارات، يشتكون من عمليات الابتزاز، بالإضافة إلى تعرضهم الى السرقة، علما ان العديد من السيارات، وكذلك الدراجات النارية سرقت، تحت رحمة اصحاب الجيليات الصفراء، وهذا ما عجل بتحريك المنابر الإعلامية، وكذلك الصفحات الفيسبوكية، ضد هذا العمل الإجرامي، والذي هيمن على الوضع الراهن، وخلق عدة مشاكل لأصحاب السيارات، ومن جملة المشاكل نذكر على سبيل المثال لا للحصر:
الابتزاز المصاحب للعنف، تفشي عمليات السرقة، مع عدم تحمل المسؤولية، من طرف اصحاب الجيليات الغير المقننة، وفي بعض الأحيان ينفدون عملية الابتزاز، او السرقة ثم ينصرفون، لتبقى شريحة اصحاب السيارات هم ضحايا ، اصحاب الجيليات الصفراء المزورة ؟؟!!
وموازاة مع هذا الطرح فإلى متى ستبقى الأمور على هذا الحال دون تطبيق القانون، في حق كل من سولت له نفسه، ممارسة الابتزاز، مع إلقاء الضرر بالغير؟!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى